السبب وراء اعتبار أسعار المحروقات في فلسطين من الاعلى في العالم

الأسباب التي تفسر ارتفاع أسعار المحروقات في فلسطين:

سعر لتر البنزين 4.89 شيكل في حين وصل سابقا الى ما يزيد عن 7 شيكل بينما يباع في كثير من الدول باقل من 1 شيكل فما السبب؟؟؟
أولا. ان شراء المحروقات من المحتل تحكمه اتفاقية باريس والتي تقيد الدولة الفلسطينية بالاسعار بحيث لا يختلف أكثر من 15% عن الاسعار لديهم…
ثانيا. تفرض حكومة المحتل ضريبة انتقائية وقيمة مضافة بحيث يصل مجموع القيمة الضريبية الاجمالية 78% ، وايضا حتى لو انخفض سعر البترول فان حكومتهم ثبتت قيمة ضريبة وليس فقط نسبة وبحد ضريبي أدنى يساوي 3.074 شيكل.
ثالثا. تكلفة الشراء الان بعد الانخفاض الكبير تصل الى ما يقارب 0.5 شيكل.بعد ان هبط 63%. علما ان برميل النفط الخام بداخله 158 لتر ويباع بسعر يتراوح من 20الى30 دولار.
رابعا. تحصل السلطة كامل القيمة من المحتل ضمن تحويلات المقاصة والبالغة في العام 2018 ما 2.4 مليار شيكل، 20% من اجمالي ايرادات السلطة.
خامسا. تم الاتفاق على السماح للسلطة للاستيراد المباشر لكن ذلك يحتاج الكثير من الوقت واعداد البنية التحتية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً