أغرب المؤشرات الاقتصادية وأكثرها إثارة للضحك والدهشة

تُنْشَرُ البيانات العامة والتقارير الاقتصادية والمؤشرات الاقتصادية بشكل دوري، إلا أن هناك بعضها من أغرب المؤشرات الاقتصادية وأكثرها إثارة للضحك والدهشة ، خاصة وأنها مؤشرات اقتصادية يتم الإفصاح عنها فعليا وعلى نطاق واسع.

وفيما يلي عرض لهذه المؤشرات الاقتصادية من حيث المفهوم والدليل على وجودها.

أولا. مؤشر الفوشار بالزبدة:

المفهوم: يتدفق المستهكلون لدور السينما لحضور الأفلام بغض النظر عن جودتها وذلك للهروب من الركود الاقتصادي الذي سيجلب المزيد من حالات الاكتئات والملل.

دليل هذا المؤشر: سجل شباك التذاكر واحدة من أكبر سنواته حضورا وذلك خلال الركود الذي حدث عام 2009.

ثانيا. مؤشر الجثث غير المطالب فيها:

المفهوم: في هذه الحالة لا يطالب أفراد الأسرة أبدًا بجثث المتوفين، بسبب ارتفاع تكاليف الجنازة،  لذا ستدفع الدولة التكاليف.

الإثبات: في ذروة الأزمة المالية السابقة انخفضت الرواتب غير الزراعية بأكثر من نصف مليون شهريًا، وقد تزامن ذلك مع تسجيل ديترويت زيادة هائلة في عدد الجثث التي لم يطالب بها أحد في مشرحتها، وهذا ما أدلى إلى تضاعف مدفوعات الدولة للدفن تقريبًا خلال فترة شهرين مقارنةً بالعام السابق.

ثالثا.مؤشر الخصومات والعروض على السيارات:

المفهوم: كلما أسرع الباعة في خصم السيارات على قطعها، كلما ضعف الاقتصاد، أو كان دليلا على ضعفه.

الدليل: لوحظ زيادة الخصومات بشكل فلكي في عام 2008 عندما ارتفعت مخزونات أكبر الشركات مثل فورد وجنرال موتورز وكرايسلر .

رابعا. مؤشر جراحة التجميل:

المفهوم: يتوقف الناس عن إجراء الجراحة التجميلية حيث يبدأ الاقتصاد في التراجع.

 الأسباب:

  1. في حالة اقتراب انقطاع الوظائف، يرغب الناس في الادخار من أجل الاحتياجات المستقبلية

  2. حتى إذا لم تكن هناك انقطاع في الوظائف، لا يرغب الموظفون في ترك العمل للذهاب للتجميل بدلا من بذل المزيد من الجهود للحفاظ على الوظيفة.

الدليل: انخفضت عائدات الجراحة التجميلية في الولايات المتحدة بنسبة 9% في عام 2009؛ حيث كان الاقتصاد يتجه نحو الانكماش.

خامسا. مؤشر مبيعات الفول المطبوخ:

المفهوم: ينتقل المستهلكون إلى السلع المعلبة لتوفير نفقات الطعام في الأوقات الصعبة

الإثبات: خلال عام 2009 ، ارتفعت قيمة الفاصوليا المخبوزة بنسبة 23٪ في المملكة المتحدة حيث تراجع المستهلكون عن تناول الطعام بدلاً من الخروج لتناول العشاء.

سادسا. مؤشر القمامة:

المفهوم: هذا المؤشر بسيط للغاية؛ حيث يجب أن يرتبط الناتج المحلي الإجمالي بكمية القمامة المنتجة.

السبب: ليس بحاجة لدليل عملي واقعي محدد؛ حيث أن الأمر الطبيعي يشير إلى أنك كلما قمت باستخدام منتجات فإن كمية النفايات الناتجة عنها ستكون كبيرة أيضا، وفي العام 2010 قام الاقتصاديان مايكل ماكدونو وكارل يركادونا بوضع ارتباط بين الوضع الاقتصادية وحجم القمامية بنسبة 82%.

سابعا. مؤشر بيج ماك:

المفهوم: يقارن هذا المؤشر أسعار صرف العملات في بلدان مختلفة بناءً على تكلفة بيج ماك.

الدليل: تنشر The Economist هذا المؤشر سنويًا وتظهر علاقة قوية بين سعر الدولار في Big Mac والناتج المحلي الإجمالي للفرد.

تقول الإيكونوميست إن مجرد مقارنة الأسعار غير ذي صلة، لأن تكاليف العمالة تختلف اختلافًا كبيرًا حسب البلد.

كانت هذه أغرب المؤشرات الاقتصادية وأكثرها إثارة للضحك والدهشة ، علما أن هناك الكثير من المؤشرات الاقتصادية المثيرة للضحك والدهشة

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً