أمريكا تحاول إقناع قطر بعقد تفاهم مع اسرائيل

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الخليج العربي، تيموثي لاندركينغ، يوم الخميس، إن أمريكا تحاول إقناع قطر بعقد تفاهم مع اسرائيل مؤكدا على أن ذلك ممكن لما للدوحة من سجل سابق في التعامل مع تل أبيب.

وأضاف لاندركينغ خلال مؤتمر عبر الفيديو كونفرانس:

“نأمل من جميع الدول الخليجية وبلدان المنطقة أن تطبع علاقاتها مع إسرائيل“.

وأكد مساعد الوزير أن أمريكا حريصة على أن تقوم كل دول الخليج بتطبيق العلاقات مع اسرائيل ضمن معايير خاصة لكل دولة.

وكشف ليندركينغ عن رغبة أمريكا في السير قدما نحو إعلان قطر كحليف رئيسي من خارج حلف “الناتو”.

حيث يمنح وضع ”حليف رئيسي من خارج الحلف“ الدولة ميزة تفضيلية للحصول على المعدات والتكنولوجيا العسكرية الأمريكية.

بما في ذلك المواد الفائضة المجانية والتعامل مع الصادرات بشكل عاجل وإعطاء الأولوية للتعاون في التدريب.

أما عن مسألة الحل الخاص بالأزمة الخليجية بين  قطر وغيرها من الدول الخليجية المجاورة فقد أشار بأن أمريكا لن تفرض أي حل لهذه الأزمة، وأن هذا يعود إلى الدول المتخاصمة عبر طاولة الحوار، مثمنا دور الوساطة الكويتية.

وقد دعا وزير الخارجية الأمريكي بومبيو إلى حل الخلاف القائم منذ ثلاثة أعوام بين قطر ودول المقاطعة الأربع.

كما ثمّن وزير الخارجية القطري الحوار الاستراتيجي بين بلاده والولايات المتحدة وأكد على ازدهار العلاقة بينهما.

وأضاف:

“إن النطاق الواسع من التعاون الذي ظهر هنا في الحوار الاستراتيجي يوضح تقارب قطر القوي مع الشعب الأمريكي.”

وأكد على أن قطر لا تنظر إلى الولايات المتحدة على أنها مجرد شريك، بل كحليف وصديق.

أما وزير المالية القطري فقد أكد على تطور العلاقة بين قطر وأمريكا في مجال الدفاع منذ العام 2018 بشكل كبير.

مؤكدا على أن بلاده تستهدف تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة في مجالات أخرى منها النفط والغاز والملاحة.

فهل ستنجح أمريكا في محاولاتها إقناع قطر في عقد تفاهم مع اسرائيل في ظل الظروف الحالية والمعطيات الحالية بينها وبين الدول المجاورة.

أم هل ستتجه أمريكا في جهودها إلى أقناع دول اخرى بالتزامن مع محاولاتها إقناع دولة قطر.

 

 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً