أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي ، والأهم الأربعاء

أقدم لكم أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي ، والذي يحمل حدثا مهما .

قبل الدخول في أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي يجب التنويه إلى أمر مهم وهو:

إن الأحداث الأسبوعية كثيرة ولكنها تندرج تحت مستويات الأهمية على النحو التالي:

مهم، متوسط، قليل الأهمية.

وسنشير في هذا التقرير إلى أهم الأحداث بشكل رئيسي، على النحو التالي:

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الإثنين الموافق 22/11/2020:

يصادف هذا اليوم عيد العمال في اليابان، والذي سيتم الاحتفال به بعيدا عن المظاهر التقليدية في ظل الإجراءات المشددة في البلاد بعد زيادة أعداد الإصابات بكورونا.

أما عن الأحداث الاقتصادية المهمة والتي قد تعمل على التأثير على سير الدولار الأمريكي فتخص بشكل مباشر مؤشر مديري المشتريات في كل من أمريكا وبريطانيا ومنطقة اليورو والتي تشير التوقعات إلى انخفاضها.

ثم سنكون مع بعض المؤشرات الخاصة بالذهب في الولايات المتحدة الأمريكية؛ والتي ستعتبر مهمة جدا خاصة في ظل الانخفاضات التي يشهدها الذهب مع أخبار اللقاح.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الثلاثاء الموافق 24/11/2020

سنكون في موعد مع مؤشر الناتج المحلي الإجمالي الألماني الربع سنوي على اساس سنوي والتي تشير التوقعات إلى تحسنه بشكل ملحوظ.

ثم سننتقل إلى الحديث عن الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي والتي تشير التوقعات إلى انخفاضه بشكل حاد.

لنعود لاحقا إلى الجانب الألماني والحديث عن مؤشر مناخ الثقة بالأعمال الألمانية والتي تشير التوقعات إلى انخفاضه قليلا.

ثم مع المؤشر الأهم وهو مؤشر ثقة المستهلك عن نوفمبر في أمريكا والتي تشير التوقعات إلى انخفاضه بعض الشيء.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الأربعاء الموافق 25/11/2020

يصادف هذا اليوم عيد الاستقلال في لبنان الشقيق، ثم لنكون مع الأخبار الاقتصادية المهمة التالية:

سيصدر تقرير الاستقرار المالي الصادر عن البنك المركزي الأوروبي والذي يمر بأسوأ أحواله منذ العام 1929.

ليصدر لاحقا مؤشر عدد الباحثين عن العمل في فرنسا والذي يقف عند مستويات 3.6 مليون باحث عن العمل في واحد من أكبر اقتصاديات العالم في ظل كورونا.

وسنكون مع المؤشر المهم الآخر وهو تداعيات البطالة المستمرة في أمريكا والتي تقف عند 6.372 مليون دون توقع مسبق.

لنبقى مع أمريكا ومؤشر طلبات السلع المعمرة الأساسية لشهر أكتوبر وتشير التوقعات إلى انخفاضها بعض الشيء.

ثم ليصدر الناتج المحليا لإجمالي الأمريكي للربع الثالث والتي تشير التوقعات إلى ارتفاعه بشكل بسيط ليصل إلى 33.2% على أساس سنوي.

لننتقل إلى مؤشر معدلات الشكاوى من البطالة في أمريكا والذي يقف عند 742 ألف شكوى.

وفي ساعات المساء سنكون مع مؤشر مبيعات المنازل الجديدة في اكتوبر والتي تشير التوقعات إلى ارتفاعها بعض الشيء.

وفي تمام الساعة العاشرة سيكون العالم مع موعد مع محضر الفيدرالي الأمريكي ليتحدث في أهم خطاباته بعد أخبار سيئة تخص خطط التحفيز الأمريكية.

أجندة الأحداث الخاصة بيوم الخميس الموافق 26/11/2020

ستكون الولايات المتحدة الأمريكية في موعد مع عطلة عيد الشكر والذي ستتبعه الجمعة السوداء الخاصة بأكبر يوم للتسوق.

ثم سنتحدث عن بعض المؤشرات الاقتصادية الثانوية في كل من ألمانيا وفرنسا وايطاليا.

وفي ساعات بعد الظهيرة سيخرج البنك المركزي الأوروبي للحديث عن السياسة النقدية دون مؤشرات إيجابية.

كانت هذه أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي على أن يتم موافاتكم بالتفاصيل تباعا عبر أخبارنا اليومية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً