إيلون ماسك يكشف عن السؤال الأهم في مقابلات العمل لكشف الكاذبين

يسعى الكثيرون إلى الالتحاق بوظائف جيدة، وتحديدا لدى شركاتٍ ذاتِ سمعةٍ مميزة، فكيف لو كانت هذه الشركة تعود لأغنى رجل على وجه الأرض، وقد قام إيلون ماسك بالكشف عن السؤال الأهم في مقابلات العمل التي يجريها للكشف عن الكاذب من الصادق.

فوفقا لإيلون الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، فإن الأمر لا يتعلق بالمدرسة التي التحقت بها أو مستواك التعليمي.

حيث أكد في مقابلة له عام 2014:

“ليست هناك حاجة حتى إلى الحصول على شهادة جامعية على الإطلاق، أو حتى المدرسة الثانوية”.

حيث يشير ماسك إلى أنه يفضل البحث عن دليل على قدرةٍ استثنائيةٍ لدى المتقدم للوظائف، وذلك حينما قال:

“إذا كان هناك سجل حافل بالإنجازات الاستثنائية للشخص، فمن المحتمل جدا أن يستمر ذلك في المستقبل”.

كما قال إيلون بأنه يتبع طريقة معينة لكشف الكاذب في المقابلات، وتحديدا إذا ما ادعى ذلك الشخص بأنه الأفضل في مجاله.

وتكمن هذه الطريقة في طرح سؤال قد يبدو عاديا بالنسبة لنا؛ حيث يسألُ إيلون المتقدمَ إلى الوظيفة السؤال التالي:

“أخبرني عن بعض أصعب المشكلات التي عملت عليها وكيف تمكّنت من حلّها”.

أما عن الأمور التي تتعلق بهذا السؤال، فيقول إيلون:

“إن الأشخاص الذين حلوا مشكلة حقيقية، سيعرفون بالضبط كل التفاصيل الصغيرة المتعلقة بالمشكلة، وسيكونون قادرين على وصفها بشكل دقيق جدا”.

وأضاف قائلا:

“هذا ما أقوم به فعلا حينما أطلب منهم وصف المشكلة والحل خطوة بخطوة.”

وتعتمد هذه الطريقة على فكرة أن الشخص الذي يقدم ادعاءً كاذبًا، سيفتقر إلى القدرة على دعمه بشكل مقنع.

وقد تم إثبات فعاليّة هذه الطريقة، من خلال دراسة قدمتها مجلة الأبحاث التطبيقية في الذاكرة والإدراك عام 2020.

أما كودي بورتر، أحد مؤلفي الدراسة وزميل كبير في جامعة بورتسموث، فقد قال عبر مجلة The Conversation :

“إن التفاصيل الصغيرة تعتبر أساس الطب الشرعي، وعمل المحققين أثناء استجوابهم للشهود والمتهمين”.

كما أكدت تلك الدراسة على أن نجاح أسلوب إيلون يستوجب أمرا مهما جدا لابد من القيام به في بداية المقابلة.

حيث يجب أن يتم إعطاء تعليمات واضحة لمن تتم مقابلتهم، وذلك لفحص البيانات التي يقدمونها واكتشاف الحقائق من الأكاذيب بدقة ودون إتاحة مجال من قبل المُقابَل للكذب أو الهروب أو الاحتيال في الإجابات.

أما عن مسألة قدرة الأشخاص الكاذبين على سرد التفاصيل، فتشير الدراسة بأن هناك سر يكمن في الإجابة عن سبب المشكلة.

حيث يكمن ذلك السر، في أن الكاذبين سيحاولون إخفاء ذنبهم، وحجب معلومات قد تجعل من التفصيلة التي يسردونها مشتتة بشكل ملحوظ.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً