أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي والملخص في المقدمة

أقدم لكم أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي ، والذي يحمل حدثا مهما .قبل الدخول في أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي.

وبالخلاصة فإن الأحداث القادمة في الأسبوع القادم لن تكون على مستوى من الأهمية التي قد تنعكس بشكل إيجابي على سعر الدولار الأمريكي.

حيث ما زالت التوقعات تشير إما لتحسن بسيط أو للبقاء في نطاق مؤشرات لن تكون ذات جدوى لإحداث ارتفاعات سعرية على صعيد الدولار الأمريكي.


الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الإثنين الموافق 2020/11/30:

ستحتفل الإمارات العربية بيوم ذكرى الشهداء لتشهد البلاد عطلة رسمية.

فيما سنكون في موعد مع الأحداث الرئيسية على النحو التالي:

ستصدر اليابان بعض البيانات عن مؤشرات المشتريات والإنتاج الصناعي والتي يُعتقد بأنها ستتحسن ولكن دون المأمول.

فيما ستصدر الصين مؤشر مديري المشتريات الصناعي والذي يعتقد بأنه سيرتفع بعض الشيء.

كما ستصدر أمريكا بعض البيانات الثانوية وذات العلاقة بالمؤشرات الخاصة بالإنفاق والاستهلاك، باستثناء المؤشر المهم وهو مؤشر مبيعات المنازل المعلقة لشهر اكتوبر والذي يتم مراقبته بشكل حثيث، ويعتقد بأنه سوف يتحسن للنطاق الموجب 1% مقارنة ب2.2% عند النطاق السابق.

وفي ساعات المساء ستخرج كندا بتصريح عن الناتج المحلي الإجمالي الخاص بها للربع الثالث، والذي يعتقد بأنه سينخفض بشكل أكبر.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الثلاثاء الموافق 1/12/2020:

من المنتظر أن تخرج الصين بمؤشر مهم عن مديري المشتريات الصناعي لنوفمبر، والذي يعتقد بأنه سينخفض بعض الشيء.

في حين ستصدر استراليا قرارها بالنسبة للفوائد والذي تشير التوقعات إلى بقائه عند 0.1%.

وفي ساعات الظهيرة سيخرج علينا الاتحاد الأوروبي بمؤشر مديري المشتريات الصناعي والذي قد يرتفع بعض الشيء لشهر نوفمبر.

ثم لتشير ألمانيا إلى معدل البطالة لديها عن شهر نوفمبر والذي يتوقع أن يرتفع ليصل إلى 6.3%.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الأربعاء الموافق 2/12/2020:

نعود إلى الإمارات العربية والتي ستشهد يومين من الاحتفالات بالعيد الوطني الخاص بها.

ثم سنكون في موعد مع مؤشر النات المحلي الإجمالي لاستراليا والذي تشير التوقعات إلى تحسنه بشكل ملحوظ من 7%- إلى 2.5%.

وفي المساء ستخرج أمريكا بمؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص غير الزراعية، والتي تشير توقعات المحللين إلى ارتفاعه ليصل إلى 420 ألف وظيفة مقابل 365 ألف سابقة.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الخميس الموافق 3/12/2020:

عديدة هي الأحداث الاقتصادية وتحديدا الثانوية، والأقل أهمية.

إلا ان أهم الأخبار ستكون كالعادة مع أمريكا للحديث عن تداعيات البطالة المستمرة والتي تشير التوقعات إلى انخفاضها لتصل إلى 6.020 مليون مقابل 6.071 مليون سابقة.

ثم للخروج بمعدلات الشكاوى من البطالة والتي يؤمل أن تتحسن بعد انخفاض متكررة لثلاثة أسابيع متواصلة.

حيث يعتقد المحللون بأن تنخفض عدد طلبات الشكاوى من البطالة إلى 770 ألف مقابل 778 ألف.

أجندة الأحداث الاقتصادية الخاصة بيوم الجمعة الموافق 4/12/2020:

ستكون أهم الأحداث في اليوم الأخير من الاسبوع القادم على النحو التالي:

مؤشر مبيعات التجزئة لشهر اكتوبر في بريطانيا والتي تشير التوقعات إلى تحسنه.

ثم مؤشر مديري المشتريات الانشائي لشهر نوفمبر في بريطانييا والحديث يدور عن انخفاضه في ظل الإغلاق.

تقرير التوظيف بالقطاع الخاص لشهر نوفمبر في بريطانيا والحديث عن انخفاضها لتصل إلى نصف مليون مقابل 638 الف سابقة.

ثم الحديث عن معدل البطالة في أمريكا لتنخفض بعض الشيء ولتصل إلى 6.7%.

كانت هذه أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي على أن يتم موافاتكم بالتفاصيل تباعا عبر أخبارنا اليومية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً