الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي

أقدم لكم أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي للأسبوع القادم، والذي يحمل حدثا مهما قد يؤثر بشكل كبير على الدولار الأمريكي.

أجندة الأحداث الأسبوعية الخاصة بيوم السبت الموافق 24/10/2020

ستكون الاسواق العالمية موعد مع اجتماعات صندوق النقد الدولي للتعليق على أهم الأحداث الاقتصادية خاصة تباطؤ النشاط التجاري في منطقة اليورو.

أجندة الأحداث الأسبوعية الخاصة بيوم الإثنين الموافق 2020/10/26:

سيصدر الجانب الألماني مؤشر IFO الخاص بمناخ الأعمال الألماني، والذي تشير التوقعات إلى انخفاضه ليصل إلى 93 نقطة مقارنة ب93.4 سابقة.

ثم وفي ساعات المساء سيخرج الجانب الأمريكي على الأسواق برقم مبيعات المنازل الجديدة.

وتشير التوقعات إلى تحسنه بشكل طفيف ليصل إلى 1.025 مليون مقابل 1.011 مليون سابقة.

أجندة الأحداث الأسبوعية الخاصة بيوم الثلاثاء الموافق 27/10/2020:

سيصدر مؤشر طلبات السلع المعمرة الأساسية الأمريكية عن شهر ستبمر في ساعات مساء والتي تشير التوقعات إلى انخفاضه بنسبة 0.4% مقارنة ب 0.5%.

ثم سنعود إلى مؤشر أمريكي أساسي مهم وهو مؤشر ثقة المستهلك عن شهر أوكتوبر والذي تشير التوقعات إلى ارتفاعه.

أجندة الأحداث الأسبوعية الخاصة بيوم الأربعاء الموافق 28/10/2020:

أعلنت الإمارات عن هذا اليوم كعطلة رسمية احتفاءاً بالمولد النبوي، فيما ستغلق تركيا وهو اليوم الاحتفلالي تحت اسم “يوم الجمهورية”.

وسنكون مع مؤشر أمريكي مهم جدا ربع سنوي، وهو مؤشر أسعار المستهلكين والتي تشير التوقعات إلى ارتفاعه عن النطاق السالب ليصل إلى 0.7% مقارنة بالنطاق السالب -0.3%.

ثم وفي الساعة الخامسة سنكون مع موعد مع قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي الكندي، والذي تشير التوقعات إلى عدم تغييره عن 0.25%.

ثم سنكون مع مؤشر خطير آخر سيؤثر على سوق النفط بشكل أكبر، وهو مؤشر مخزون النفط.

الأحداث الأسبوعية الخاصة بيوم الخميس الموافق 29/10/2020:

ستشهد الكثير من الدول العربية عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

إلا أن الأسواق العالمية ستكون مع موعد مع الأمور التالية:

تقرير السياسة النقدية الصادر عن بنك اليابان والذي سيؤثر بشكل كبير على الين الياباني.

ثم سنكون مع موعد آخر مع المؤشرات اليابانية؛ حيث سيصدر تقرير التوقعات الفصلية الصادر عن بنك اليابان السنوي.

وبعد ساعات سننتقل إلى الجانب الياباني للحدث عن معدل التغير في البطالة الألمانية؛ حيث تشير التوقعات إلى انخفاض البطالة.

وفي ساعات المساء سنكون مع موعد الحديث عن أهم مؤشر قد يؤثر إيجابا على الدولار، وهو الإعلان عن الناتج المحلي الإجمالي المحلي الأمريكي عن الربع الثالث والذي تشير التوقعات إلى ارتفاعه بنسبة 31.9% مقارنة بالنطاق السالب الذي سجل 31.4%.

ثم سننتقل للحديث عن المؤشر الأسبوعي الخاص بمعدلات الشكاوى من البطالة بعدما سجل الأسبوع الماضي أفضل انخفاض من آذار الماضي.

الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي لليوم الأخير من شهر أوكتوبر:

حيث سنكون مع مؤشر الناتج المحلي الإجمالي الألماني الذي تشير التوقعات إلى تحسنه أيض.ليرتفع من النطاق السالب 9.7%- ليسجل 7.2%.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً