الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي والأهم يوم الثلاثاء

أقدم لكم أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي، والذي يحمل حدثا مهما .

قبل الدخول في أهم الأحداث الأسبوعية التي قد تؤثر على سعر الدولار الأمريكي يجب التنويه إلى أمر مهم وهو:

إن الأحداث الأسبوعية كثيرة ولكنها تندرج تحت مستويات الأهمية على النحو التالي:

ضعيفة، متوسطة، مهمة جدا.

وفي هذا التقرير سيتم عرض الأحداث المهمة جدا في أسواق العملات الرئيسية والناشئة فقط.

أجندة الأحداث الخاصة بيوم الإثنين الموافق 2020/11/2:

سنكون في موعد مع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصيني لشهر أوكتوبر والذي تشير التوقعات إلى عدم ارتفاعه ليبقى عند 53 نقطة فقط.

ثم مع نفس المؤشر ولكن للجانب الألماني مع نفس التوقعات دون تغيير والبقاء عند 58 نقطة فقط.

ونفس المؤشر ولكن في بريطانيا مع التوقعات بالبقاء عند نفس المستويات السابقة وتحديدا 53.3 نقطة.

وفي تمام الساعة السادسة سنكون مع مؤشر مديري المشتريات الصناعي في أمريكا والتي تشير التوقعات إلى ارتفاعه وتحسنه بشكل ملحوظ.

أجندة الأحداث الخاصة بيوم الثلاثاء الموافق 2020/11/3:

سيشهد هذا اليوم عطلة في اليابان، بينما سيشهد أهم حدث في الكرة الأرضية على صعيد الانتخابات.

حيث سنكون في تمام الساعة الثالثة صباحا مع نتائج الانتخابات الأمريكية.

ثم سننتقل إلى الحديث عن تخفيض في معدل الفوائد في استراليا، ثم لتتوالى تصريحات عدة بنوك مركزية حول العالم للحديث عن سياستها.

أجندة الأحداث الخاصة بيوم الأربعاء الموافق 2020/11/4:

سنكون في هذا اليوم في موعد مع مؤشرات مهمة في عدة دول مثل معدل تغير التوظيف في نيوزلندا والتي تتعمق المشاكل فيها.

فيما سيخرج علينا البنك المركزي الياباني بخطاب له عن وضع اليابان الاقتصادي والقرارات النقدية.

ثم مع مؤشرات بريطانية مهمة عن بعض مؤشرات المشتريات والتي تشير إلى انخفاضها مما قد يعزز من موقف الدولار من الجنيه الاسترليني.

وفي تمام الساعة الرابعة ونصف سيخرج مؤشر اقتصادي أمريكي مهم للحديث عن وظائف القطاع الخاص غير الزراعي عن أوكتوبر.

حيث تشير التوقعات إلى انخفاضه عن مستوياته الحالية والبالغة 749 ألف وظيفة ليصل إلى 650 ألف وظيفة.

ثم الحديث عن الميزان التجاري عن سبتمبر الذي قد ينخفض العجز فيه إلى 64 مليار مقابل 67.1 مليار دولار سابقة.

أجندة الأحداث الخاصة بيوم الخميس 2020/11/5:

فيما يتعلق بأحداث هذا اليوم فهي مهمة على الصعيد البريطاني والذي تشير توقعات العديد من مؤشراته إلى الانخفاض.

وفي مساء الخميس سيخرج بنك انجلترا للحديث عن قراره فيما يخص الفائدة مع توقعات بعدم تغييرها عن نطاقها الحالي البالغ 0.10%.

ثم كالعادة سيخرج علينا مؤشر معدلات الشكاوى من البطالة والذي سجل انخفاضا هو الأفضل منذ آذار حيث يقف اليوم عند 751 ألف.

ثم سنكون مع موعد مع قرار الفائدة الأمريكية الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي دون أي توقعات بتغييره حيث يقف عند 0.25%.

وفيما يتعلق بالأحداث الخاصة بيوم الجمعة 2020/11/6 فلا تحمل الكثير من الأحداث الرئيسية باستثناء:

– تقرير التوظيف بالقطاع الخاص لشهر أكتوبر في أمريكا وتشير التوقعات إلى انخفاضه من 661 إلى 600 ألف وظيفة.

– معدل البطالة الأمريكي لشهر أكتوبر وتشير التوقعات إلى انخفاضها بعض الشيء لتصل إلى 7.6% من 7.9%.

أما يوم أجندة الأحداث الخاصة بيوم السبت 2020/11/7 

فلا تحمل مؤشرات مهمة على الصعيد الأمريكي أو الأسواق الرئيسية فيما يتعلق بالمؤشرات الأكثر أهمية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً