البدء في المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح الروسي في الإمارات

أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” عن البدء في المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح الروسي في الإمارات.

وهو اللقاح القائم على الفيروسات الغُدِّية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تم تطوير اللقاح من قبل معهد “غاماليا” الفيدرالي لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة التابع لوزارة الصحة في روسيا.

وتأتي هذه التجارب السريرية في إطار شراكة بين صندوق الاستثمار المباشر السيادي، وشركة “أوروجلف هيلث” للاستثمار.

وستتولّى شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” تطبيق كافة البروتوكولات الطبية المعمول بها.

يُذكر أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أجازت الاستخدام الطارئ للقاح فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن النتائج الأولية للتجارب السريرية على اللقاح أثبتت أنه آمن وتنتج عنه أعراض جانبية بسيطة.

وأعلنت الصحة الإماراتية أن الاستخدام الطارئ للقاح سيكون متاحا للفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالفيروس من الكادر الطبي بهدف توفير وسائل الأمان لحماية أفراده.

وتشكل التجارب السريرية في دولة الإمارات جزءاً من التجارب المستمرة التي يجري تنفيذها حالياً في روسيا ودول أخرى في العالم.

وأظهرت نتائج المراحل الأولى من التجارب السريرية، التي نشرت في المجلة الطبية “ذا لانسيت”، مستوى مستقراً على صعيد الاستجابة المناعية الخلطية والخلوية بنسبة 100% بين الأفراد المتطوعين، دون تسجيل أية أعراض جانبية خطيرة.

يقول كيريل ديمترييف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر:

“لقد أثبتت دولة الإمارات أنها إحدى أكثر الدول تقدماً في مكافحة فيروس كوفيد-19″

وأضاف:

“يسعدنا بدء التجارب السريرية، وسنُعلن في الوقت المناسب عن إجراءات تسجيل المتطوعين”.

وأضاف: “في إطار تنفيذ التجارب السريرية على اللقاح، نخطط للتوسع في بلدان أخرى خلال الأشهر المقبلة، ونحن سعداء بأن تكون أبوظبي هي أول وجهة نتعاون معها في منطقة الشرق الأوسط”.

وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أنه سيخضع المتطوعون للإشراف الطبي على مدار 90 يوما من تلقي جرعة اللقاح.

وبعد البدء في المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح الروسي في الإمارات سيتم دمج نتائج التجارب السريرية مع نتائج التجارب في روسيا ودول أخرى، والتي يشارك فيها المتطوعون.

ومن المقرر نشر النتائج قبل نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

أنصحك بالاطلاع على مقالة بعنوان: “لماذا يرفض العالم فكرة تعاطي العقار”

 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً