أخيرا: البنوك المركزية تضع إطار عمل للعملات الرقمية

البنوك المركزية تضع إطار عمل للعملات الرقمية

في خبر سيعمل على تغيير نظم المدفوعات، ها هي البنوك المركزية تضع إطار عمل للعملات الرقمية .

حيث  نشر بنك التسويات الدولية وسبعة بنوك مركزية بما في ذلك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا تقريرًا يوضح المتطلبات الرئيسية للعملات الرقمية للبنك المركزي، ووضع إطار عمل تقريبي للتعامل بهذه العملات.

ومن بين التوصيات التي قدمتها البنوك المركزية:

أن تكمل عملات البنوك المركزية الرقمية – ولكن لا تحل محل – النقد والأشكال الأخرى من العطاء القانوني.

  • يجب أن تدعم الاستقرار النقدي والمالي لا تضرهما.

  • أن تكون يجب أن تكون آمنة أيضًا  ورخيصة قدر الإمكان – إن لم تكن مجانية – للاستخدام.

  • كما اشترطت هذه البنوك أن يكون للعملات الرقمية دور مناسب للقطاع الخاص.

ويأتي التقرير عن عملات البنوك المركزية الرقمية في الوقت الذي تنظر فيه العديد من البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم في عملاتها الرقمية الخاصة بها.

وقد تم وصف Blockchain وهي التكنولوجيا التي تدعم العملات المشفرة مثل البيتكوين ، على أنها حل محتمل.

ومع ذلك ، فقد اجتذبت العملات المشفرة الكثير من التدقيق من قبل مسؤولي البنوك المركزية ، حيث يشعر الكثيرون بالقلق من أنها تفتح الباب أمام الأنشطة غير المشروعة مثل غسيل الأموال

ففي الصين ، دخل البنك المركزي بالفعل في شراكة مع عدد قليل من شركات القطاع الخاص لتجربة عملة إلكترونية كان يعمل عليها منذ سنوات.

وفي الوقت نفسه ، يعمل البنك المركزي السويدي مع شركة الاستشارات Accenture  لتجريب عملته المقترحة “e-krona”

 قال بينوا كويور ، المسؤول السابق في البنك المركزي الأوروبي الذي يقود الآن جهود الابتكار في بنك التسويات الدولية:

“يمكن للعملات الرقمية في حال شرعنتها وتنظيمها أن أن تعزز عمليات الدفع الأكثر مرونة وكفاءة وشمولية وابتكارًا”

يجدر التأكيد على أن هذه البنوك المركزية لم تتخذ موقفًا بعد بشأن ما إذا كان يتعين عليها وعلى المؤسسات الأخرى إصدار عملات رقمية ؛ حيث أنهم لا يزالون يبحثون في ما إذا كانت هذه العملات الافتراضية مجدية.

 يقول المدافعون عن العملات الرقمية إن بإمكانهم تعزيز الشمول المالي من خلال تجنيد الأشخاص دون الوصول إلى حساب مصرفي.

لكن هناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى استبعاد البنوك التجارية

. يبدو أن عمل البنك المركزي حول العملات الرقمية قد اكتسب قوة العام الماضي بعد أن قدم Facebook نسخته الخاصة – libra – التي يدعمها تحالف من الشركات بما في ذلك Uber و Spotify .

إلا أن هذا المشروع المضطرب قد قوبل برد فعل تنظيمي عنيف بالإضافة إلى رحيل داعمين بارزين مثل Mastercard و Visa .

أنصحك بالاطلاع على مقالة بعنوان : ما هي عملة الأيوتا؟ ولماذا ستغير العالم والاقتصاد؟

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً