حصري: الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء

فيما يلي تقرير حصري لموقع كواليس المال يؤكد بأن الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء الحالي.

حيث يظهر أدناه مدى الارتفاعات القياسية لأسهم هذه الشركات خلال الوباء الحالي مع الرسوم البيانية المستخرجة من موقع finance.yahoo.com

وقد تم الاستناد في التقرير الحالي إلى الأمور التالية أدناه كمعايير مادية لعملية التقييم:

أولا. تم اعتبار شهر آذار كنقطة بداية التقييم؛ نظرا لأنه يعبر عن فترة ذروة الوباء والتي صدمت العالم بأسره.

ثانيا. تم استثناء شركة واحدة من المعيار السابق، وذلك لما لها من علاقة إيجابية بين الوباء وبين التوجه العام لها كبديل في تسيير أغلب الأعمال أثناء الحجر.

ثالثا. تم اعتبار نهاية شهر آب تاريخا لنهاية التقييم وذلك لأمرين:

الأول: لأنه هذا التاريخ يعبّر عن يوم تجزئة أسهم شركتين كبيرتين سيتم ذكرهما على انفراد،

والآخر يعود للانخفاض الكبير الذي أصاب مؤشرات التكنولوجيا لأسباب سيتم ذكرها في التقرير أيضا.

الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء : أداء شركة أبل

شركة apple :

بدأت شركة أبل مسيرة سهمها السعرية بأداء مميز جدا حيث انخفض سهم الشركة بشكل كبير في آذار الماضي ليصل إلى سعر 57 $.

ثم ليرتفع سعر الشركة بنسبة 126% في نهاية شهر آب بمستوى سعري وصل إلى 129 دولار.

وقد أعلنت الشركة بتاريخ 31/8/2020 تجزئة سهمها، مما أدى إلى حركات بيعية لجني الأرباح.

الأمر الذي أدى إلى انخفاض السهم ليصل إلى 120 دولار حتى تاريخ إعداد التقرير.

الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء : أداء شركة أمازون

شركة amazon:

ارتفع سهم الشركة الأمريكية بشكل مُذهل بسبب الإقبال على الشراء عن بعد باستخدام مواقع التجزئة الالكترونية؛ حيث بدأ سهم الشركة عند مستوى 1800$ في آذار الماضي، ثم ارتفع بنسبة 96% في نهاية آب بسعر 3450 $.

وقد انخفض سهم الشركة بعد ذلك بسبب الانخفاض الجماعي لأسهم مؤشر ناسداك التكنولوجي وانخفاض الأسهم التكنولوجية حول العالم بسب حركات تصحيح الأسعار وجني الأرباح.

الشركات الأمريكية المستفيدة الأكبر من الوباء : أداء شركة تسلا كان مميزا

شركة Tesla:

شركة السيارات الكهربائية الأمريكية كانت من أكثر الشركات المميزة من حيث الأداء؛ حيث بدأ سهم الشركة عند مستوى 72 $، ثم ليرتفع بنسبة 591% في نهاية آب.

حيث وصلت قيمة السهم في نهاية آب 498 دولار أمريكي ثم لينخفض بعد قرار تجزئة السهم بعد نهاية شهر آب.

أداء مميز لشركة ألفابيت

شركة alphabet:

انخفض سعر سهم الشركة في آذار كحال أغلب الشركات، حيث وصل سعر السهم 1056$، ثم ليرتفع بنسبة 55% في نهاية شهر آب.

حيث وصل سعر سهم الشركة 1634 دولار أمريكي.

الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء : أداء شركة فيس بوك

شركة Facebook:

لم يختلف حال عملاق التواصل الاجتماعي عن سابقاته من عمالقة التكنولوجيا.

حيث انخفض سهم الشركة في آذار حينما وصل سعر السهم 148$، ثم ارتفع بنسبة 97.97% في نهاية آب، وذلك حينما وصل إلى مستوى سعري لامس 293$.

أداء شركة زووم كان مميزا جدا

شركة zoom:

 في حالة هذه الشركة، فإنها لم تنخفض في شهر آذار، بل ارتفعت بشكل تدريجي وسريع منذ بداية العام؛ حيث بدأ سهمها بسعر 68$ في بداية السنة، ثم ارتفع بنسبة 522% في نهاية آب.

وقد تعرض سهم الشركة للإنخفاض بعض الفترات، بسبب محاولات الاختراق التي تم القيام بها أثناء عقد المؤتمرات المباشرة وخاصة بعد عودة النشاط المدرسي في بعض الولايات.

هذه كانت أبرز التحركات السعرية للشركات التكنولوجية العملاقة، والتي تؤكد على أن الشركات الأمريكية المستفيد الأكبر من الوباء الحالي.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً