الهند مفتاح مهم لإنقاذ العالم من فايروس كورونا : تعرف إلى السبب

قالت هيئة الصحة العامة التي تدعمها الأمم المتحدة، أن شركات صناعة الأدوية الجنيسة أو العامة في الهند ستكون مهمة جدا في عملية توزيع اللقاحات، وأن الهند مفتاح مهم لإنقاذ العالم من فايروس كورونا وتحديدا الدول الفقيرة.

سيكون للهند لها دور أساسي في نشر لقاحات كورونا في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

ومصطلح الدواء الجنيس أو الدواء العام يطلق على الدواء الصيدلاني الذي يحتوي على نفس المادة الكيميائية التي كانت محمية في الأصل ببراءة اختراع.

وقد قال تشارلز جور، المدير التنفيذي لمجموعة براءات اختراع الأدوية، التي تعمل على تحسين الوصول إلى الأدوية في الدول النامية ، لشبكة CNBC يوم الأربعاء:

“إن معظم شركات الأدوية التي تعمل معها بالفعل لتسريع الوصول إلى علاجات فيروس كورونا تقع داخل الدولة الواقعة في جنوب آسيا.”

ومن المقرر أن يرتفع هذا الرقم فقط عندما تقوم شركات الأدوية العملاقة بترخيص علاجاتها للإنتاج بالجملة.

وقد قال جور عن معركة مكافحة كورونا التي أصابت أكثر من 56 مليون شخص منهم 9 مليون في الهند وحدها:

“إنه الهند مفتاح مهم لإنقاذ العالم من فايروس كورونا وتحديدا الدول الفقيرة من خلال تصنيع الأدوية ونشرها”.

وتعتبر الهند موطن لأكبر سوق للأدوية الجنيسة/العامة في العالم وقد أثبتت في السابق أنها فعالة في توزيع الأدوية منخفضة التكلفة”

وعقّب جور إن الشيء نفسه ينطبق على هذا الوباء ، لا سيما إذا اضطرت الدول إلى تحمل تكلفة العلاجات واللقاحات.

وسيمثل هذا الشيء أمرا مهما بالنسبة للدول التي ستقوم بدفع ثمن اللقاحات بنفسها.

وتعمل مؤسسة تشارلز جور حاليًا مع مطوري الأدوية الرئيسيين للحصول على تراخيص لصنع العلاجات التي سيتم أخذ الموافقة عليها.

بحيث يمكن لشركات الأدوية الجنيسة/العامة، مثل تلك الموجودة في الهند، إنتاج إصدارات “أرخص” ولكن لا تزال “عالية الجودة” للدول الفقيرة.

كما وأكد جور على أمر مهم هو:

“على الرغم من الأخبار الصادرة عن العلاجات إلا أن أيا منها ليس جاهزا بعد، وأنه من المتوقع أن تزداد البيانات عنها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.”

وأضاف جور أنه تلقى مزيدًا من الأخبار الإيجابية هذا الأسبوع من مطوري اللقاحات. ومع ذلك ، أشار إلى أن عمليات النشر لن تتم بسرعة ، وستظل العلاجات حرجة.

وختم قائلا:

“التفكير في أن اللقاحات ستحل هذا بالكامل في العامين المقبلين هو مفرط في التفاؤل”

وأضاف:

“سنظل بحاجة ماسة إلى العلاجات ، الأدوية للأشخاص الذين ما زالوا يمرضون بالفعل “

أنصحك بالاطلاع على مقالة بعنوان ” علاقة خسارة ترامب بظهور لقاح كورونا“.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً