تكلفة الانتخابات الأمريكية ستبلغ 11 مليار دولار أمريكي : من يدفعها وأين تنفق؟

تشير الأرقام والبيانات الأخيرة إلى أن تكلفة الانتخابات الأمريكية ستبلغ 11 مليار دولار أمريكي لتصبح الانتخابات الأعلى تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيكون هذا الرقم كفيلاً بمضاعفة تكلفة الانتخابات الماضية عام 2016 والتي بلغت آنذاك 6.51 مليار دولار أمريكي.

ويبدو أن دورة الانتخابات الحالية ستكون مميزة من خلال الكثير من الأمور، ليس فقط على صعيد التوترات الداخلية بين المرشحين، بل على صعيد أحداث الفيروس الحالي أيضا.

وبالعودة إلى الوراء، وتحديدا إلى آخر خمس دورات انتخابية أمريكية في الدورات التمهيدية فقط؛ فسيظهر لك أنه تم انفاق المبالغ التالية:

– في العام 2000 تم إنفاق 1.3 مليار دولار أمريكي.

– فيما اقترب المبلغ من 2 مليار دولار أمريكي في انتخابات العام 2004.

– ثم ليرتفع الرقم ويقترب من 3 مليار دولار أمريكي في انتخابات العام 2008.

– لينخفض الرقم إلى أعلى من 2 مليار دولار أمريكي بقليل في الانتخابات عام 2012.

– ليتضاعف الرقم في العام 2016 وليحقق أعلى من 2.5 مليار دولار أمريكي.

ثم تزداد هذه المبالغ كلما تقدمت مراحل الانتخابات حتى نوفمبر كل أربع سنوات.

أين يتم إنفاق هذه المبالغ الطائلة بالتحديد؟

تنقسم الأموال إلى قسمين اثنين، الأول وهو الإنفاق على الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة، والآخر يتعلق بالمرشحين لعضوية الكونغرس الأمريكي.

أما عن القسم الأول فأهم قنوات الإنفاق الخاصة به تتمثل في:

1. الدعاية عبر وسائل الإعلام المختلفة؛ وقد ذكرت بعض التقارير إلى أن ترامب أنفق الملايين في حملة دعائية له خلال لعبة super bowl في شباط الماضي.

2. الإعلانات التجارية وتحديدا عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تم إنفاق الملايين عليها.

3. يمكن إضافة الملايين التي سيتم دفعها إلى العاملين في الحملات الانتخابية لكل مرشح؛

فمثلا تكبدت حملة هيلاري كلينتون 85 مليون دولار أمريكي على بعض الآلاف من موظفي حملتها الانتخابية عام 2016.

4. مصاريف التنقل للحملات الانتخابية بين الولايات؛ ويكفي معرفة أن ترامب وكلينتون قام كل واحد منهما بإنفاق 45 مليون دولار كمصاريف للتنقل في الحملة الانتخابية عام 2016.

إلا أن هذه المصاريف الأخيرة قد تنخفض بشكل كبير نظرا للقيود على السفر بسبب الجائحة الحالية.

5. تكاليف منتجات الحملة التجارية؛ فمثلا تكبدت حملة ترامب في العام 2016 مبلغ 3 مليون دولار امريكي ثمنا للقبعات التي حملت شعار حملة ترامب السابقة “make America great again”.

أما الجزء الآخر وهو المهم جدا، فينطوي على مئات السباقات الانتخابية لاختيار أعضاء الكونغرس والذي سيشهد بدوره رقما ملياريا جديدا.

تكلفة الانتخابات الأمريكية ستبلغ 11 مليار دولار أمريكي ، فمن أين تأتي هذه الأموال؟

يأتي ثلث الأموال التي يتم إنفاقها على الحملات الانتخابية الأمريكية من قبل المتبرعين الأفراد.

والذين يجب أن تنطبق عليهم شروط، أهمها أن يكونوا أمريكيين وأن لا تقل تبرعاتهم عن 2800 دولار أمريكي.

إلا أن هناك بعض الجماعات الذين يمكنهم التبرع والذين يشتملون على اشخاص غير أمريكيين أو مصرح لهم بالتبرع مباشرة.

أما عن ما تبقى من الجزء الأكبر من التبرعات فيأتي من خلال المتبرعين الأثرياء، والذين تتم استضافتهم في عشاء فخم للبدء في تقديم تبرعاتهم لحملة معينة.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً