سبب اختيار TIKTOK الشراكة التقنية مع Oracle

ضجت المواقع العالمية اليوم بأخبار انسحاب شركة Microsoft، ودارت التساؤلات عن سبب اختيار TIKTOK الشراكة التقنية مع Oracle .

انسحبت Microsoft من المفاوضات مع شركة Bytedance الصينية ليلة الأحد ، وبعد ذلك ذكرت وكالة رويترز أن Oracle ستصبح الشريك التقني لأعمال tiktok، بحيث تتولى oracle إدارة بيانات مستخدمي TikTok في الولايات المتحدة.

وهذه الشراكة التي أعلنتها bytedance بهدف معالجة المخاوف الأمنية الأمريكية، وللابتعاد عن عملية البيع الكاملة.

يُذكر أن oracle كانت من أوائل الشركات التي ساعدت العملاء على هيكلة سجلاتهم، وكان على رأسهم وكالة المخابرات المركزية CIA عام 1975، وقد تم تسمية الشركة بهذا الاسم تبعا للكود الذي اتبعته مع الوكالة، لتتأسس الشركة بعد هذه الشراكة بعامين وتحديدا عام 1977.

لاري إيلسون مؤسس شركة أوراكل
لاري إليسون مؤسس شركة أوراكل

إن سبب سبب اختيار TIKTOK الشراكة التقنية مع Oracle يمكن النظر إليه من خلال أمرين، الأول يعود لمكانة الشركة، والآخر يعود لرأي ترامب فيها.

أما عن موقع الشركة الأمريكية في عالم البيانات، فلك أن تتخيل أن هذه الشركة متجذرة في البيانات لكل من الأطراف التالية:

1. مجتمع الاستخبارات الحكومية الأمريكية.

2. صانعي السيارات بما في ذلك Mazda و Yamaha

3. تجار التجزئة مثل سلاسل Co-op و Debenhams في المملكة المتحدة.

4. قطاع الطيران والحجوزات الالكترونية.

تأتي هذه الشراكة بعد التصريحات السابقة في الشهر الماضي للرئيس الأمريكي حينما غرد عبر حساب على تويتر:

“أعتقد أن أوراكل شركة رائعة ، وأعتقد أن مالكها رجل هائل، إنه شخص رائع، أعتقد أن شركة أوراكل ستكون بالتأكيد جهة يمكن التعامل معها.”

أما عن المواعيد النهائية لصفقة TikTok فهي على النحو التالي:

أولا. 15 سبتمبر: الموعد النهائي الذي منحه الرئيس ترامب لشركة Bytedance لإيجاد صفقة مناسبة.

ثانيا. 20 سبتمبر: أمر تنفيذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ يحظر على الشركات الخاضعة للولاية القضائية الأمريكية التعامل مع Bytedance.

ثالثا. 12 نوفمبر: يدخل الأمر التنفيذي الثاني حيز التنفيذ ، مما يمنح Bytedance موعدًا نهائيًا للتصفية الكاملة لأصول TikTok الأمريكية.

إلا أن كل ما سبق يتطلب موافقة كل من الحكومتين الأمريكية والصينية، وهو الذي دفع الحكومة الصينية منذ أسبوع للحديث عن عدم نية الشركة الصينية عن بيع أعمالها في أمريكا.

وفي العام الماضي تم اتهام شركة أوراكل بالعداء تجاه الصين ، بعد طرد 900 موظف من فريقها، وتم القاء اللوم على التوترات بين أمريكا والصين.

إلا أن الشراكة التقنية لا تعني السيطرة الأمريكية على الأعمال التجارية، بل إن الحديث هنا يجري عن سيطرة محدودة.

وذلك لأن شركة Oracle لن تمتلك شيفرات الشركة أو القدرة على الوصول إلى الأعمال التشغيلية الرئيسية.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً