شركة JD.COM ودورها في تقدم الاقتصاد الصيني

ما هي شركة JD.COM؟

شركة تجارية صينية إلكترونية يقع مقرها في بكين، الصين، عُرفت سابقا باسم شركة (360Buy) وهي واحدة من أكبر تُجّار التجزئة على الانترنت من حيث حجم المعاملات، وتتواجد هذه الشركة في قائمة فورتشن  غلوبال 500 (وهو الترتيب السنوي لأكبر 500 شركة في جميع أنحاء العالم من حيث الإيرادات)، وتعتبر شركة JD.COM المنافس الرئيسي لمجموعة علي بابا الصينية، على صعيد الاقتصاد الصيني.

تأسست شركة JD.COM عام 1998 من قبل ليو غيانغدونغ، وقد تدرجت في المبيعات، حتى انتقلت من بيع الكتب، ثم بيع الأقراص المدمجة، وأقراص الفيديو، ثم تدرجت لتصل إلى بيع الالكترونيات والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، وقد حملت الشركة اسم سوق جينغدونغ ثم سرعان ما تغيرت إلى 360BUY عام 2007، ثم لتتحول إلى الاسم الحالي (JD.COM) عام 2013.

وتقدر عائدات الشركة بحوالي 576 مليار يوان صيني (70 مليار دولار تقريبا) وبصافي أرباح اقتربت من 2 مليار دولار كما في العام 2019، وتمتلك الشركة قدرة تشغيلية تزيد عن 90 ألف موظف رئيسي، إلى جانب موظفين ثانويين آخرين في عمليات التوريد.

شركة JD.COM الشركة الصينية الرائدة والمؤثرة في الاقتصاد الصيني ومستقبله

أهم الشراكات والاستثمارات شركة JD.COM

في العام 2014 قامت شركة Tencent (شركة تنسنت للانترنت والألعاب مالكة ألعاب call of duty ولعبة BUBG MOBILE) باستحواذ نسبة 15% من شركة JD.COM ، ثم توسعت أعمالها في السنوات اللاحقة، لتدخل JD.COM في شراكات دولية كبيرة، إضافة إلى شراكة هامة مع WALL MART (أكبر شركة بيع للتجزئة في العالم)، إلى جانب أهم الاستثمارات في هذه الشركة عام 2018، وذلك بعدما قامت بهشركة جوجل باستثمار نصف مليار دولار تقريبا في هذه الشركة.

أهمية شركة JD.COM للاقتصاد الصيني ومستقبله:

تعتبر هذه الشركة الرائدة واحدة من أهم المؤسسات التي تعمل على تحريك ودعم الاقتصاد الصيني، ولها مساهمات كبيرة في إصدار القروض عبر شركتها المالية التابعة، وهي شركة جي دي المالية JD FINANCE؛ حيث قامت الأخيرة بإصدار قروض سيارات عام 2017، ثم صرحت عام 2019 بأنها ستعمل على إصدار أوراق مالية مدعومة بالموجودات، مستخدمة بذلك تكنولوجيا البلوكتشين، وذلك بهدف دعم الاقتصاد الصيني التكنولوجي.

أما في الأزمة الاقتصادية الصحية التي تمر بها الصين والعالم بشكل عام على خلفية فايروس كورونا COVID-19، فإن شركة JD.COM قامت بإطلاق برنامج “بريق” بقصد دفع نمو اقتصاد الشارع؛ وذلك بعدما تعاونت مع 10 آلاف شركة لعلامات تجارية كبيرة ووفرت أكثر من 4000 مستودع لتوفير 50 مليار يوان من البضائع إلى تجار التجزئة.

ومن أهم الأمور التي قامت به هذه الشركة بالتعاون مع شركة علي بابا وشركة “ويشات” هو العمل على تخصيص الدعم المالي للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك بالاعتماد على التحول نحو الاقتصاد الرقمي.

وقد صرحت الشركة مؤخرا بأنها استطاعت أن تحقق  إجمالي معاملات بمعدل قياسي، خلال 24 ساعة فقط! حينما بلغت إجمالي المعادلات 269.2 مليار يوان (37.99 مليار دولار)، وذلك في مهرجان التسوق الصيني الرئيسي، الذي يطلق عليه مهرجان 618؛ لأنه  يقع في تاريخ 18 من شهر يونيو، وهذا ما يؤكد على قدرة الشركة على تحقيق الإيرادات والمبيعات وتحريك جزء كبير من الاقتصاد الصيني في وقت قصير جدا.

شعار شركة JD.COM في معرض التسوق الصيني الرئيسي 618

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً