شركة we work: شركة ستسمع بها كثيرا في الفترات القادمة

شركة We Work هي شركة عقارات تجارية أمريكية تقدم مساحات عمل مشتركة للشركات الناشئة والخدمات التكنولوجية للمؤسسات الأخرى.

تأسست في عام 2010 ، ومقرها في مدينة نيويورك.

في العام 2018 ، تمكنت WeWork من إدارة أكثر من 4 ملايين متر مربع.

يقوم WeWork بتصميم وبناء مساحات افتراضية مشتركة، وخدمات مكتبية لرواد الأعمال والشركات في وقت واحد.

يعمل لشركة WeWork أكثر من 5000 موظف في أكثر من 280 موقعًا ، منتشرين عبر 86 مدينة في 32 دولة.

تم إعادة تسمية الشركة في العام 2019 إلىWe  وقُدِّر إعادة تقييمها ب 47 مليار دولار.

واجهت الشركة مشاكل في السيولة بسبب قواعد الحوكمة، وإعادة تقييم أمورها المالية، حيث خسرت في العام 2018 مبلغ 2 مليار دولار أمريكي.

وفي العام 2019 فشلت الشركة على الصعيد الإداري والمالي، في محاولة إدارج نفسها في سوق الأوراق المالية.

مقر شركة we work في بكين
مقر شركة we work في بكين

تاريخ بداية شركة We Work

قام آدم نيومان الإسرائيلي المولد وميل ميكلفي الأمريكي المولد في العام 2008 بتأسيس بذرة هذه الشركة، إلا أن العام 2010 كانت البداية الحقيقية تحت هذا الاسم.

ومع مرور الوقت اعتبرت الشركة أسرع الشركات المُستأجرة للمساحات المكتبية في نيويورك.

فكرة هذه الشركة كانت إتاحة الفرصة للشركات الناشئة في إيجاد المكان المناسب لهم للبدء بأعمالهم.

وقد اشتملت الشركة على عدة مستثمرين كبار منهم جيه بي مورغان تشيس وشركاه، وبنك جولدمان ساكس، وهارفارد.


أنصحك بالإطلاع على مقالة بعنوان: ماذا تعلم عن شركة برنامج الحماية الأشهر Kaspersky

miguel mckelvey and adam neumann
miguel mckelvey and adam neumann

أهم الأحداث في تاريخ الشركة

يعتبر العام 2017 عام دخول أعمال الشركة عالم الانترنت والأماكن الافتراضية؛ حيث أطلقت الشركة متجرًا عبر الإنترنت للخدمات والبرامج لأعضائها.

وقد بلغت الشركة آنذاك قيمة 20 مليار دولار أمريكي، وتوسعت أعمالها في امريكا وأوروبا وإسرائيل، ودخلت السوق الصيني.

وقد قامت بإنشاء كيان تحت اسم we work china  باستثمار قدرت قيمته ب 500 مليون دولار أمريكي من قبل SoftBank و Hony Capital وآخرين.

ومن ثم شهد العام 2018 توسع أعمال الشركة لتطال الدورات الجامعية للطلبة، ثم التوسع في الأعمال العقارية.

أما في العام 2019 قامت بتغيير اسمها لتصبح we company، وقد حاولت مرة أخرى إدراج نفسها في السوق المالي، إلا أن المخاوف من أدائها أحاطت هذه المحاولة.

كما أن الشكوك في أداء الشركة والأرباح دفعت بنك Softbank من شطب أغلب استثماراتها بقيمة 9.2 مليار دولار.

قامت الشركة بشيء زاد من مشاكلها والشكوك في أدائها، وهو تسريح 20% من عمالتها.

ولتقوم الشركة بتحسين صورتها، صرحت في بداية العام 2020 عن نيتها الالتزام بقواعد الحوكمة، للسماح باختيار رئيس تنفيذي جديد بديلا لنيومان المشكوك في سلوكه الإداري.

وبالفعل تخللت الكثير من الأخبار والتحديثات عن الأمور الخاصة بالإدارة والإدارة المالية في الشركة، وقامت بالدخول إلى عالم الشرق الأوسط عبر بوابة أبوظبي.

كل ذلك حدث لإثبات نيتها في تحسين صورتها، وتحسين رأي المستثمرين بها.

وسنقوم بمتابعة الأحداث والمستجدات الخاصة بالشركة ودورها الكبير في عالم الأعمال بعد كورونا.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً