غابة الخيزران اليابانية الساحرة : مكان الجمال والخيال الذي يعشقه المصورون

قد تبدو هذه الصورة صورة مرسومة، ولكنها صورة حقيقية لمكان حقيقي اليابان وتحديد كيوتو، وهي غابة الخيزران  اليابانية الساحرة Arashiyama Bamboo Grove .

وتنتشر هذه الصورة على جدران وشاشات الكمبيوتر والمواقع الالكترونية والفساتين وغيرها من الأمور الأخرى.

وتقع غابة Arashiyama Bamboo Grove أو ما يطلق عليها Sagano Bamboo في كيوتو بمساحة تمتد 6 أميال مربعة.

كما تعتبر هذه الغابة حديقة للقردة على منحدرات أراشيياما؛ حيث يعيش أكثر من 170 قردًا في الحديقة.

وعلى الرغم من أنها قرود برية، إلا أنها اعتادت التواجد بين البشر، والتقاط الصور معهم أيضا.

غابة الخيزران اليابانية الساحرة : جمال أخضر اللون بشكل أخاذ

وعلى الرغم من جماليتها والإقبال على صورها، إلا أنها لم تحصل سوى على 4.5 من أصل خمس نجوم بسبب عدم هدوئها.

حيث يقول موقع TripAdvisor على هذا المكان:

“إنه مكان جميل، لكن في معظم الأوقات، لن تستمتع بنزهة هادئة، حيث ستكون محاطًا بالسياح الذين يلتقطون الصور على .

غابة الخيزران اليابانية الساحرة : من أكثر الاماكن زيارة للتصوير في العالم

وقد زار هذا المكان ما يقرب من 4.94 مليون سائح في نوفمبر 2019 ، وهو أعلى إجمالي شهري في ذلك العام ، وفقًا لشركة البيانات Statista .

أما عن جمالية هذه الغابة، فقد أشارت منظمة السياحة الوطنية اليابانية Global Traveler أن الغابةعادة ما تكون خضراء على مدار السنة  حتى في الشتاء.

كما أكدت المنظمة على أن الظلال الزرقاء والرمادية في الصور هي بسبب عوامل التصفية الفوتوغرافية والتاثيرات الخاصة بالمصورين.

إلا أن المصورين المحترفين أشاروا بأن هذه المنطقة تتيح لهم فرصة مميزة لالتقاط صور طبيعية غاية في الغرابة والجمال.

كما يشير المصورون إلى هذه المنطقة بإيجابية خاصة بأنها دائما ما تكون مفتوحة دون تذاكر دخول حتى.

أما عن الأثر الذي أحدثه فايروس كورونا على هذه المنطقة، فيعود إلى القيود على السفر التي ضربت البلاد.

ويقول المصورون بأنه بات من الصعوبة الدخول إلى الغابة كما كان الأمر سابقا، حيث يجب على المسافرين الدخول إلى الحجر الصحي لمدة 14 يومًا عند الوصول إلى اليابان قبل القدرة على التنقل بحرية.

ويشير موقع insidekyoto بأن أفضل طريقة لاستكشاف Arashiyama Bamboo Grove هي باتباع جولة سير على الأقدام.

غابة الخيزران اليابانية الساحرة

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً