فيس بوك يستعد لإطلاق العملة الرقمية Libra ولكن!

تحدثت بعض التقارير عن أن موقع فيس بوك يستعد لإطلاق العملة الرقمية Libra ولكن برؤية جديدة أقل زخما من تلك التي أعلنت عنها في الاعوام 2018-2019.

حيث سيقوم فيس بوك بربط عملته الرقمية بعملة واحدة بدلا من إصدارات رقمية من عدة عملات.

ومن أهم النقاط الإيجابية حول هذه العملة، هو تعيين مدير تنفيذي جديد لمنظمة ليبرا منذ شهور، والذي يُلقب بقيصر تمويل الإرهاب، وهو ما كان كفيلا بالتفاؤل حول التخلص من الاتهامات التي طالت عملة ليبرا فيما يتعلق بالخصوصية وغسل الأموال.


أشار بعض الموظفين المطلعين في منظمة ليبرا بأن موقع فيس بوك يستعد لإطلاق العملة الرقمية Libra في وقت مبكر من الشهر الأول من العام 2021.

وقد أكدت المصادر أن إطلاق هذه العملة لن يكون بالشكل الذي تم الحديث عنه في السنوات الماضية.

وذلك بعد تخفيض رؤية الشركة لرؤيتها فيما يتعلق بآلية عملتها والتي أثارت المخاوف آنذاك.

أما عن تلك المخاوف فقد تعلقت بأمرين اثنين، أحدهما يتعلق بالموقع، فيما تعلق الآخر بالعملة نفسها؛

فعندما تم الإعلان عن  Libra قبل عامين تقريبا، اتهم الكثيرون فيس بوك باختراق الخصوصية وهو ما سيقود مشروع عمتلها.

وهذه الاتهامات دفعت العديد إلى استقالة العديد من المسؤولين التنفيذيين في مشروع ليبرا كان أبرزهم

  • PayPal

  • Mastercard

  • Vodafone

  • eBay.

ثم ازدادت المخاوف بعد إشارة المنظمين إلى أن العملة قد تهدد الاستقرار النقدي وتصبح مرتعًا لعمليات غسل الأموال.

إلا أن فيس بوك أعلن عن تغيرين مهمين جداً، أحدهما يتعلق بآلية الطرح، والآخر تعلق بالشخص التنفيذي الجديد.

ووفقا للتصريحات الأخيرة فإنه سيتم في البداية طرح عملة معدنية واحدة مدعومة بالدولار.

فيما سيتم طرح العملات الأخرى التي ستدعم العملة الافتراضية في وقت لاحق.

أما عن موعد إطلاق عملة libra فإنه يعتمد على الوقت الذي يتلقى فيه المشروع الموافقة على العمل كخدمة مدفوعات من هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية.

والذي يُرجح بأن يأتي في وقت مبكر من الشهر الأول من العام القادم بعد إشادة المنظمين بالتغييرات الجديدة.

أما عن المدير التنفيذي الجديد والذي قام موقع فيس بوك بتعيين كرئيس لمنظمة ليبرا، فإنه يعتبر على قدر كبير من الأهمية.

حيث تم تعيين ستيوارت ليفي كأول رئيس لهيئة ليبرا، وهو ما دفع الكثيرين إلى التفاؤل بمستقبل هذه العملة.

ويُعرف ستيوارت بأنه قيصر تمويل الإرهاب السابق في عهد جورج دبليو بوش، وقد كان الرئيس القانوني لبنك HSBC.

وعلى الرغم من قيام فيس بوك بتغيير رؤيتها لإرضاء المنظمين، إلا أنها تعرضت للانتقادات.

وذلك بعد أن اشتكى النقاد من أن الانتقال إلى العملات أحادية العملة المرتبطة يمكن أن يقوض مسألة الشمول المالي.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً