قواعد السفر والسياحة ستتغير إلى الأبد : توقعات قاتمة للدول السياحية المشهورة

قال بريان تشيسكي الرئيس التنفيذي لشركة Airbnb الخاصة بتأجير أماكن تمضية العطلات عبر الإنترنت، أن جائحة كورونا ستغير من طريقة سفر الناس لسنوات قادمة لا محالة، وأن قواعد السفر والسياحة ستتغير إلى الأبد .

حيث رأى أن العادات الخاصة بتمضية الوقت قد اختلفت لدى الكثيرين أثناء الجائحة، خاصة مع تطلع الناس إلى زيارة المدن الصغيرة وتمضية الوقت مع الأصدقاء وأفراد العائلة.

وقال في منتدى رويترز نيكست الافتراضي يوم الخميس:

“السفر لن يعود أبدا إلى ما كان عليه قبل الوباء.”

وأضاف:

“هذا لا يعني أن السفر لن يعود، إنه فقط لن يعود كما كان.”

وقد قدم تشيسكي تنبؤات ثلاثة حول كيفية تغير السفر على النحو التالي:

أولا. عمل أقل، مزيد من الراحة أثناء السفر.

ثانيا. سيقلل الناس من عدد المرات التي سيقفزون فيها على الطائرات لحضور اجتماعات العمل، فهناك منصات التواصل المرئية القوية الآن.

ثالثا. ستتراجع السياحة التقليدية والإقبال على المعالم السياحية العالمية المشهورة.

كما أكد تشيسكي على أن المسافرين يتشوقون للسفر، ولكنهم لا يتحرقون شوقا لزيارة تلك المعالم التقليدية، نعم! قواعد السفر والسياحة ستتغير إلى الأبد .

ثم أشار إلى أن العالم سيشهد إقبالا على وجهات سفر لم تتم زيارتها أو السماع بها، وهو ما قد ينعكس سلبا على الأماكن التقليدية الرئيسية التي عُرفت في الماضي.

كما أكد تشيسكي على أن هناك نوع جديد من رحلات العمل التي ستظهر، وتحديدا بعدما انطلق الناس للمغامرة وزيارة المناطق الريفية والزراعية الجميلة الهادئة، وذلك بهدف قطع عزلتهم والترويح عن أنفسهم بعيدا عن الحجز المنزلي الإجباري.

أما فيما يتعلق بالمناطق الرئيسية المعروفة كوجهات سفر بارزة، فقد قال:

“نعم ستعود بعض المدن الرئيسية مثل نيويورك وسان فرانسيسكو وغيرها، ولكن خارطة السياحة باتت متاحة لدى الجميع”.

يُذكر أن شركة Airbnb قد تعرضت لضربة كبيرة، وتراجع في الأعمال على خلفية جائحة كورونا وما تسببته من إغلاقات.

حيث وصلت نسبة تراجع الأعمال في الشهور الأولى من العام الماضي نسبة 80%، مما اضطر الشركة إلى تسريح أكثر من 2000 موظف للتركيز على الأعمال الرئيسية.

ولكن الشركة عادت في الشهر الأخير من العام الماضي إلى الواجهة بعد قيامها باكتتاب عام أولي مميز، وهو الأمر الذي يجعلها واحدة من أهم الآراء على صعيد السياحة والسفر في العالم.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً