كيف أشتري وأبيع الذهب

شراء وبيع الذهب:

كثيرون هم من يرغبون في شراء الذهب، سواء لحيازته بهدف الاستثمار، أو الاحتفاظ بثرواتهم أو مدخراتهم وحفظها عبر الزمن، أو شرائه لمناسبة معينة وأهمها مناسبة الزواج، إلا أن هناك من تصيبه الحيرة أثناء سؤاله عن الأسعار؛ حيث يجد أن هناك سعرين اثنين للذهب، أحدهما مرتفع والآخر أقل ثمنا، وتزداد حيرته حينما يقوم ببيع الذهب فيجد أن البائع يعرض عليه سعرا منخفضا عن سعر الذهب المعروض، إلى جانب تساؤله عن سبب اختلاف سعر الذهب لدى الصائغ بشكل عام عن السعر المعروض على شاشة الذهب العالمية، فما هي الأسباب وراء هذه الاختلافات. هنا سنعرض لكم كيف اشتري وأبيع الذهب

كيف أشتري وأبيع الذهب
أولا. في حالة شرائك الذهب من التاجر

أولا. سعر الذهب في حالة الشراء:

حينما تريد أن تشتري قطعة من الذهب فإنك تسعى للشراء بأفضل سعر منخفض ممكن، ولكن البائع في هذه الحالة يرغب ببيع الذهب وفق أفضل سعر من وجهة نظره، وفي هذه الحالة سيقوم ببيع الذهب بسعر مرتفع، وهو أمر طبيعي في شراء وبيع أي سلعة أخرى.

كيف أشتري وأبيع الذهب
ثانيا. في حالة بيع الذهب للتاجر

ثانيا. سعر الذهب في حالة البيع:

في هذه الحالة فإنك ترغب في بيع ما تمتلكه من الذهب وفق أعلى سعر ممكن، ولكن البائع (التاجر) سيكون الطرف المشتري لهذا الذهب، والذي سيرغب في شرائه بسعر أقل، ليقوم لاحقا ببيعه بسعر أعلى ليحقق نسبة الربح المرغوبة.

كيف أشتري وأبيع الذهب
ثالثا. أسباب اختلاف السعر في السوق عن سعر شاشة الذهب العالمية

ثالثا. أسباب اختلاف سعر الذهب عن سعر الشاشة:

هناك عدة اعتبارات وعوامل تؤثر على سعر الذهب في السوق الفلسطيني والتي تجعل سعره مختلفا عن السعر العالمي المعروض على الشاشات علما أن السعر يعبر عن سعر أوقية الذهب أو ما يُسمى بـ (الأونصة)؛ وهذه العوامل هي:

أولا. أسعار الذهب تختلف تبعا لنوعه وعياره فهناك عيار (24،21،18،14) ولكل عيار سعر معين.

ثانيا. يقوم التاجر بإعادة تشكيل الذهب وهو يُسمى بالمصنعية، والذي يبلغ في السوق الفلسطيني بين 2-4 دنانير، حيث يقوم البائع بوضعها على الذهب حينما يقوم بالبيع، وذلك كأجر لجهوده في إعادة تشكيل الذهب وفق قوالب وأشكال مختلفة وهو ما يستغرق في المتوسط ما لا يقل عن 18 ساعة، وهذه المصنعية لا يحتسبها البائع في حالة شراءه للذهب من المواطن.

ثالثا. موضوع الضريبة المفروضة على الذهب المستورد؛ حيث يقوم البائع باحتساب قيمة الذهب المستورد مضافا إليه قيمة الضريبة المفروضة عليه، وعلى الرغم من عدم فرض القانون الفلسطيني للضرائب على الذهب باعتباره من المدخرات، إلا أن الجانب الإسرائيلي لا يعتبر الذهب من المدخرات بل يعتبره سلعة ويقوم بفرض ضرائب عليها كأي سلعة أخرى بنسبة متفق عليها. 

كانت هذه اهم اجابات السؤال التقليدي ”  كيف اشتري وأبيع الذهب ” و بامكانكم متابعة الاسعار اليومية للذهب من المقالة ادناه 

اسعار الذهب في فلسطين اليوم

 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً