مشكلة كتابة مشروع التخرج

عديدة هي الكتب التي تناولت مناهج البحث العلمي، بل إن هناك كتباً تتعلق بإعداد الأبحاث السياسية وأخرى ذات علاقة بالأبحاث الاقتصادية إلى ما دون ذلك من مواضيع، إلا أن أكبر المشاكل التي قد تصادف الطالب في الوقت الحالي هي مسألة الخوف من فكرة كتابة مشروع التخرج الخاص به على الرغم من كثرة الكتب وتعدد مواضيعها كما أشرت، وفيما يلي مجموعة من النصائح العملية لكتابة بحث جامعي بسيط.

نصائح عملية لكتابة مشروع التخرج:-

أولا. اختيار عنوان مشروع التخرج:

يجب عليك أن تقوم بالبحث الالكتروني المُسبّق عن عناوين مُقترحة في مجال تخصصك ودراستك؛ فمثلا إذا أردت كتابة بحث في مجال المحاسبة، فيمكنك أن تبحث عبر محرك البحث google: أبحاث محاسبة، وبمجرد ظهور عناوين البحث يمكنك أن تتنقل بين الصفحات المُقترحة والوصول إلى الاسم الأكثر وضوحا بالنسبة لك، والعبرة هنا أن تقرأ مقترحات الأبحاث المفهومة من قبلك، لا أن تختار البحث تبعا لفخامة الاسم، ويجب عليك ملاحظة أن هذه الخطوة هي لمعرفة العناوين المُقترحة فقط، وليس لنسخ أي بحث فهذا يندرج تحت مُسمى “السرقة الأدبية”.

ثانيا. كثافة مصادر عنوان مشروع التخرج :

بعد اقتناعك بموضوع معين، عليك أن تقوم بالبحث عن أمرين بشكل الكترونيا أو عبر المكتبات العامة، الأول وهو البحث عن عناوين الكتب ذات العلاقة بالبحث الذي اخترت عنوانه، أما الآخر فيتعلق بالبحث عن الدراسات السابقة التي تناولت الموضوع بشكل أو بآخر، فمثلا إذا اخترت بحثا بعنوان: “أثر ضريبة الدخل على أرباح الشركات”، فعليك أن تبحث عن الدراسات السابقة التي تحمل عنوانا مشابها أو عنوانا قريبا من هذا العنوان مثل: “أثر ضريبة الدخل على تكاليف إنتاج شركة ما” وهنا لاحظ أن العنوان الأول يتعلق بالأرباح والثاني يتعلق بالتكاليف، ولكن التكاليف تؤثر بشكل أو بآخر على الأرباح، وهكذا يمكنك أن تصنع رابطا بين الدراسات.

ثالثا. أقسام مشروع التخرج:

اقسام مشروع التخرج
اقسام مشروع التخرج

يجب عليك أن تعرف أن الأبحاث في العادة تُقسم إلى خمسة أقسام، على النحو التالي:

القسم الأول: الإطار العام ، ويتعلق بالمقدمة والمشكلة التي تحاول الدراسة حلها، والأسئلة الفرعية التي تحاول الإجابة عنها، والفرضيات التي ستقوم الدراسة بفحصها، إلى جانب الأهداف التي تحاول الدراسة الوصول إليها والأهمية التي تقدمها هذه الدراسة، والمصطلحات الأكثر أهمية في الدراسة والتي ستتطرق إليها في دراستك.

القسم الثاني. هو الإطار النظري الخاص بمشروع التخرج والدراسات السابقة، حيث ستكتب في هذا القسم كل ما يتعلق بالدراسة، ولكن عليك الانتباه أن لا تطيل في الكلام وتتشعب به كيفما تريد، بل يجب عليك كتابة ما يتعلق بالإجابة عن سؤال الدراسة الرئيسي والأسئلة الفرعية، وبشكل يحقق أهداف الدراسة.

القسم الثالث. الجانب العملي من مشروع التخرج، وهذا القسم يتعلق بالأبحاث التي تحتاج إلى تحليل إحصائي، حيث يتم كتابة مجتمع الدراسة التي ستذهب الدراسة إلى فحصه، ثم اختيار العينة الممثلة للمجتمع، فمثلا إذا كان مجتمعك مستشفى، فإن العينة يمكن أن تكون المراجعين، أو الأطباء المقيمين، أو أطباء القلب وهكذا، ثم يحتوي هذا القسم منهجية التحليل الإحصائي، وأداة الدراسة ومدى صدقها وفحصها، وهكذا….

القسم الرابع. نتائج التحليل الإحصائي، وهذا القسم يمكنك اللجوء فيه إلى محلل إحصائي، إذا لم تكن قد امتلكت مهارة التحليل الإحصائي بالفعل، ولكن الاستعانة بمحلل يجب أن تكون مشروطة بأن تدرك وتفهم ما يتم كتابته في التحليل الإحصائي من قبل المحلل المختص، وذلك لسببين اثنين، الاول وهو أن تفهم وتدرك معنى التحليل الإحصائي، وأما الآخر فيكمن بالمساعدة في كتابة القسم الخامس.

القسم الخامس والأخير من مشروع التخرج: النتائج والتوصيات، حيث تقوم بكتابة ما توصلت إليه في الإطار النظري أثناء كتابته، والنتائج التي توصل إليها التحليل أثناء تحليلك أو فهمك للتحليل الذي قام به المحلل الإحصائي، ويمكنك بل ويفضل أن تدرج نتائج الإجابة عن الفرضيات التي وضعتها في القسم الأول، ثم وبعد كتابة كل ذلك أن تستعين بفهم المكتوب والاسترشاد بتوصيات الدراسات السابقة للخروج بتوصيات مناسبة وذات علاقة بدراستك.


انتظروا القسم الثاني من النصائح العملية ذات العلاقة بكتابة القسم الاول من الدراسة.


ننشر الكثير من النصائح من خلال قناتنا على اليوتويب بامكانكم الاشتراك فيها من هنا 

يمكنكم التواصل مع الطاقم المختص للمزيد من المعلومات  

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً