معلومات غريبة جدا قد تسمعها لأول مرة عن الرؤوساء الأمريكيين

إذا أردنا الحديث عن الرؤوساء الأمريكيين من حيث المواقف والسياسات فلربما يحتاج الأمر لأكثر من مقالة طويلة للحديث عن تجاربهم والمواقف التي حدثت معهم أثناء حقبة كل واحدٍ منهم، إلا أن المقالة الحالية ستتناول معلومات غريبة جدا قد تسمعها لأول مرة عن الرؤوساء الأمريكيين .

أولا. من هو أطول وأقصر رئيس أمريكي؟

حكم الولايات المتحدة الأمريكية 46 رئيس أمريكي عبر التاريخ ابتداءً من جورج واشنطن وحتى الرئيس القادم جو بايدن.

إلا أن السجلات التاريخية تشير إلى أن أبراهام لينكولن (الرئيس السادس عشر) هو الأطول بقامة تبلغ 193 سم.

فيما يعتبر جيمس ماديسون (الرئيس الرابع) هو الأقصر بطول 163 سم فقط، وقد حكم لولايتين.

أما دونالد ترامب المثير للجدل فإنه يعتبر ثالث أطول رئيس أمريكي بطول 191 سم.

ثانيا. من هو أكثر الرؤوساء الأمريكيين سمنة وأكثرهم نحافة؟

تشير التقارير إلى أن الرئيس ويليام هوارد تافت (الرئيس السابع والعشرين) هو أكثر الرؤوساء الأمريكيين بدانة على الإطلاق.

وبوزن 154 كيلو غرام، فإن موقع history.com يشير إلى أن تافت كان لا يستطيع الخروج من حوض الاستحمام الخاص به في البيت الأبيض.

وقد اتبع تافت حمية غذائية ليصل إلى 111 كيلو غرام في آخر أيامه قبل وفاته عام 1930.

أما عن أنحف الرؤوساء الأمريكيين فقد كان جيمس ماديسون بوزن لا يتعدى 45 كيلو غراما فقط.

ثالثا. من هو أكثر الرؤوساء الأمريكيين تعليماً؟

على الرغم من أن أمريكا تحتل الموقع المتقدم كدولة علمٍ وثقافة في الوقت الحالي، إلا أن هناك رؤوساء أمريكيين لم ينالوا درجة تعليمية.

وأبرز هؤلاء الرؤوساء:

الرئيس جيمس مونرو: خامس الرؤوساء الأمريكيين التحق بكلية ويليام وماري إلا أنه لم يكمل الدراسة ليلتحق بالحرب الثورية الأمريكية.

أندرو جاكسون: الرئيس السابع.

مارتن فان بيورين: الرئيس الثامن.

وليام هنري هاريسون الأب: الرئيس التاسع للولايات المتحدة الأمريكية.

زكاري تايلور: الرئيس الثاني عشر للولايات المتحدة الأمريكية..

ميلارد فيلمور:الرئيس الثالث عشر للولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه أسس جامعة في بوفالو.

أبراهام لينكولين: لم يكمل تعليمه في أي نوع من أنواع التعليم الأكاديمي.

أندرو جاكسون: الرئيس السابع عشر للولايات المتحدة الأمريكية.

جروفر كليفلاند: الرئيس الثاني والعشرين والرابع والعشرين للولايات المتحدة الأمريكية، والذي اطلقت على اسمه مدينة كليفلاند في أوهايو.

ويليام ماكينلي: الرئيس الخامس والعشرين للولايات المتحدة الأمريكية وقد تم اغتياله عام 1901 بعد ستة أشهر من ولايته الثانية، ولكنه حاول أن يحصل على درجة تعليمية في كلية الحقوق من جامعة في ألباني ولكنه لم يتمكن من الحصول على الشهادة.

هاري إس ترومان: الرئيس الثالث والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث التحق بكلية إدارة الأعمال وكلية الحقوق ولم يحصل على أي درجة من أي تخصص.

أما عن الرؤوساء الأمريكيين الذين حصلوا على أعلى الشهادات العلمية فهم على النحو التالي:

وجورج دبليو بوش حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد.

بينما ويدوور ويلسون هو الرئيس الأمريكي الوحيد الحاصل على شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة جون هوبكينز في بالتيمور.

هذه كانت مقالة بعنوان معلومات غريبة جدا قد تسمعها لأول مرة عن الرؤوساء الأمريكيين نرجو أن تنال إعجابكم.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً