آلية إعطاء لقاح كورونا ومن سيأخذه أولا وأهم التحديات التي يجب عليك معرفتها

يبدأ برنامج التطعيم الأسبوع المقبل في بريطانيا، وذلك بعد خروج اللقاحات مصانع شركة فايزر في بورس-بلجيكا “المسؤولة عن توزيع اللقاحات في أوروبا”، إلّا أن كبار المسؤولين في بريطانيا أشاروا إلى أن هذه العملية لن تكون سهلة أبدا، وفيما يلي سأقدم لكم شرحا مبسطا عن آلية إعطاء لقاح كورونا ومن سيأخذه أولا وأهم التحديات التي يجب عليك معرفتها .


قال وزير الصحة مات هانكوك عن آلية إعطاء لقاحات كورونا:

“إن آلية إعطاء لقاحات كورونا ستكون أحد أكبر الجهود اللوجستية المدنية التي ستواجهها بريطانيا منذ عصور”

فيما حذر رئيس الوزراء بوريس جونسون من أن إعطاء اللقاح سيشكل “تحديات لوجستية هائلة”.

أما عن التحديات التي سيفرضها نوع هذا اللقاح، فستكون على النحو التالي:

  • يجب تخزين اللقاح عند درجة حرارة 70 درجة مئوية تحت الصفر لفترات طويلة من الزمن.

  • سيحتاج اللقاح عشرة أيام حتى يتم تسليمه للمتعاطي في حاويات توصيل خاصة وهذا سيزيد من التكاليف والجهود المطلوبة.

  • بمجرد وصول الحاويات إلى موقع التطعيم، يمكن استخدامها خلال مدة 30 يوم من التخزين المؤقت، وبشروط صارمة.

أما عن عملية نقل اللقاحات فستكون شركة DHL Express المسؤول عنها عبر مختلف مناطق المملكة المتحدة.

آلية إعطاء لقاح كورونا:

طلبت بريطانيا أكثر من 40 مليون جرعة من شركة فايزر، وهذه الكمية ستكفي 20 مليون شخصا.

وسيتم إعطاء اللقاح للأشخاص على جرعتين يفصل بينهما 21 يوما.

وبناء على ما أشار إليه وزير الصحة البريطاني فإنه سيتم اختبار كل دفعة من اللقاحات للتأكد من سلامتها قبل تقديمها للمواطنين.

وهذا يعني أن الحكومة البريطانية ستختبر 800 ألف جرعة قامت باستلامها خلال الأسبوع الحالي.

وبذلك فإنه سيتم البدء بتقديم اللقاحات بداية الأسبوع القادم.

أما عن الانتهاء من إعطاء اللقاحات بشكل كامل فيبدو أنه سيستمر حتى أبريل من العام القادم.

من سيحصل على اللقاح أولا؟

بحسب اللجنة المشتركة المعنية بتقديم اللقاحات فإن قائمة من سيحصل على اللقاحات ستكون على النحو التالي:

– المقيمون في دار رعاية لكبار السن ومقدمي الرعاية لهم.

– من يبلغ عمرهم 80 سنة وأكثر والعاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية في الخطوط الأمامية.

– يليهم من هم في سن الخامسة والسبعين من العمر وما فوق.

– ثم أولئك الذين تبلغ أعمارهم 70 سنة وأكثر، والأفراد المعرضين للخطر للغاية سريرياً.

– يتبعهم من هم في الخامسة والستين من العمر وما فوق.

– ليتبعهم الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 64 سنة والذين يعانون من ظروف صحية صعبة.

– فيما سيكون في نهاية قائمة الأولويات من هم في عمر 60 سنة وما فوق، ثم من هم في سن الخامسة والخمسين 55 سنة وما فوق.

من سيشجع الناس على أخذ اللقاحات؟

يشير المراقبون إلى أن تشجيع الشعب على تلقي اللقاح سيكون من خلال من سيأخذون اللقاح أولا.

وهذه إشارة إلى العاملين في الصف الأمامي من الممرضات والمسعفين، إلى جانب المتطوعين والمدربين.

ما هي أبرز التحديات التي ستواجه بريطانيا أثناء إعطاء اللقاح؟

أما عن أبرز التحديات التي ستواجه بريطانيا في عملية تقديم اللقاحات، فستتعلق بتوفير نظام معلوماتٍ تكنولوجيٍّ قوي لتتبع من تم تطعيمهم.

وذلك بهدف حصر الأفراد الذين حصلوا على الجرعة الأولى وتجهيزهم للجرعة الثانية.

وبذلك نكون قد وضحنا آلية إعطاء لقاح كورونا ومن سيأخذه أولا وأهم التحديات التي يجب عليك معرفتها .

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً