أحدهم حصد نتيجة 100% وآخر ترشح من السجن: أغرب الانتخابات الرئاسية في أمريكا

بدأ مشوار الانتخابات الرئاسية الأمريكية منذ العام 1789، وذلك بانتخاب أول رئيس أمريكي للولايات المتحدة الأمريكية، فماذا تعلم عن أغرب الانتخابات الرئاسية في أمريكا ؟!

في تقرير نُشر على CNN قبل ست سنوات تم رصد أغرب الانتخابات الرئاسية في أمريكا عبر التاريخ وهي:

1789: انتخاب الرئيس الأمريكي بنسبة 100%

لقد جرت أول جولة سباق انتخابي أمريكي في العام 1789؛ وذلك حينما فاز جورج واشنطن بنسبة 100% من الاصوات.

وإن كانت هذه النسبة غريبة على المجتمع الغربي، فلك فقط أن تعلم أن هذا التصويت استمر على مدار عامين كاملين.

وقد يكون هذا الأمر بَدَهيّ في اختيار هذا الرجل الذي قام بدور كبير في حرب الاستقلال الأمريكي، والمدة منطقية كأول مرة يتم فيها إحصاء الأصوات في دولة قارية كبيرة مثل أمريكا.

1800: القضاء على هيمنة الحزب الفيدرالي وظهور الحزب الجمهوري

وفي العام 1800 كانت تقريبا نهاية حقبة الحزب الفيدرالي، حينما فاز المرشح الديموقراطي توماس جيفرسون بالانتخابات.

1860: انتخابات تسبب بحرب أهلية

تسبب فوز مرشح الحزب الجمهوري أبراهام لينكولن على نظيره الديمقراطي في هذه الانتخابات إلى اندلاع حرب أهلية استمرت 5 سنوات.

ويمكن اعتبار هذه الدورة هي الأقل إقبالا من قبل الناخبين، وقد اندلعت الحرب الأهلية بعد التخوف من قيام لينكولن بإلغاء قانون العبودية الذي أقرته المحكمة العليا قبل هذه الانتخابات بأربع سنوات.

ولكن لينكولن تمكن من القضاء على التمرد، كما تمكن من إنهاء قانون العبودية، وقدم لينكولن حياته ثمنا لذلك، حينما تم اغتياله عام 1865.

1872: ترشح امرأة ووفاة المرشح قبل التصويت النهائي

في هذه الدورة الانتخابية رشحت فيكتوريا وودهول نفسها كأول امرأة في تاريخ أمريكا تترشح للرئاسة.

كما توفي المرشح الجمهوري يوليسيس غرانت والذي توفي بشكل مفاجئ بعد وفاة زوجته بأسابيع قليلة.

1876: خسارة المرشح الفائز!

هي الدورة الانتخابية الأكثر إثارة للجدل على الإطلاق، حيث وعلى الرغم من فوز صامويل تيلدن المرشح الديموقراطي.

إلا أن المرشح الجمهوري رذروفورد هايز هو من أصبح رئيسا للولايات المتحدة، وذلك بعد أن تنازل الديموقراطيون للجمهوريين مقابل إنهاء إعادة الإعمار وانسحاب القوات الفيدرالي من الدول الجنوبية التي شهدت حربا أهلية لانفصالها.

1920: مرشح قاد حملته من السجن

في هذه الدورة الانتخابية تقدم مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات وهو في سجنه بتتهمة التحريض على التمرد.

وعلى الرغم من عدم لياقته لأن يكون رئيسا، إلا أنه وعد وفي حال فوزه أن يقر قانونا للإعفاء عن نفسه.

1960: أصغر رئيس أمريكي منتخب وهو جون كندي بعمر 43 عاما.

2000: فوز المرشح الخاسر:

فعلى الرغم من تغلب مرشح الحزب الديموقراطي آل جور على جورج بوش الابن من خلال التصويت الشعبي.

إلا أن جورج بوش الابن كان هو الفائز بسبب حصوله على 271 صوتا في المجمع الانتخابي مقابل 266 لآل جور.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً