أفضل عشر مدن للعمل عن بعد : إليكم القائمة كاملة وعلاقتها بتأشيرة البدوي الرقمية

تم العثور على مدينة ملبورن الأسترالية لتكون على قائمة أفضل عشر مدن للعمل عن بعد على مستوى العالم، وفقًا لتصنيف منصة الإسكان حسب الطلب Nestpick حسب CNBC.

حيث سجلت ملبورن درجات عالية في عوامل المعيشة مثل السلامة والرعاية الصحية والأنشطة الثقافية والترفيهية، فضلاً عن البنية التحتية للعمل عن بُعد.

وقد كانت أيضًا واحدة فقط من 10 مدن في تصنيفات Nestpick تقدم تأشيرة “المرتحل أو البدوي الرقمي: Digital Nomad.”

حيث تُعرف تأشيرة المرتحل الرقمي على أنها:

“تأشيرة محددة أو وثيقة معادلة تسمح للعاملين لحسابهم الخاص والأجانب عن بعد بدخول البلاد والعمل فيها.”

وقد تألفت دراسة Nestpick من 75 مدينة عالمية، اختارها النظام الأساسي بناءً على المواقع التي غالبًا ما يُشار إليها على أنها الوجهات “الأكثر ملاءمة للعيش”.

كما تم تصنيف المدن بعد ذلك عبر ثلاث فئات عريضة وهي:

  • التكاليف.

  • البنية التحتية.

  • التشريعات والحريات والقدرة على العيش.

وفيما يتعلق بالتكاليف والبنية التحتية، على سبيل المثال ، فقد تضمن ذلك تحليلاً للسعر وتوفر مساحة كافية للمكاتب المنزلية.

حيث أنه وفي حالة ملبورن، كان متوسط ​​إيجار الشقة لكل غرفة نوم 681 يورو (807 دولارات) شهريًا.

بينما سجلت سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة أعلى تكلفة إيجار لغرفة المكاتب المنزلية عند 1736 يورو شهريًا.

بينما وُجد أن متوسط ​​الإيجار في ريو دي جانيرو بالبرازيل يبلغ 119 يورو شهريًا.

بالإضافة إلى ذلك، لاحظ Nestpick أيضًا النسبة المئوية لسكان كل مدينة الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد كورونا كمؤشر على استجابة الحكومات للأزمة الصحية المستمرة.

قال عمر كوكوكديري ، الرئيس التنفيذي لشركة Nestpick:

“​​إن جائحة الفيروس التاجي دفع العديد من الأشخاص إلى إعادة تقييم أولوياتهم الشخصية، وكشف عن فوائد مرونة العمل عن بُعد وأثار سؤالا رئيسيا هو:

“هل من الممكن حقًا العمل من أي مكان؟”

كما قال كوكوكديري أيضًا:

“إن الوباء تسبب في مغادرة أصحاب الدخل المرتفع المدن التي تركز على الأعمال التجارية للعيش في أماكن تقدم أنماط حياة يومية أفضل، آخذين معهم قوتهم الشرائية”.

بينما جاءت المدن التسع الأخرى في قائمة أفضل عشر مدن للعمل عن بعد على مستوى العالم، على النحو التالي:

  1. دبي: الامارات العربية المتحدة

  2. سيدني: أستراليا

  3. تالين: استونيا

  4. لندن: المملكة المتحدة.

  5. طوكيو: اليابان

  6. سنغافورة.

  7. غلاسكو: المملكة المتحدة

  8. مونتريال: كندا

  9. برلين: ألمانيا

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً