أفضل 10 مدن للعيش في العالم 2021 : تصنيفات جديدة تركل أفضل المدن بعيدا

قد يعتبر تحديد أكثر المدن ملاءمة للعيش من أكثر الأمور صعوبة هذه المرة، وذلك لما مرت به مختلف مناطق العالم من مشاكل ومصاعب، حدت من مظاهر الحياة المعتادة، وفيما يلي سنشير إلى قائمة أفضل 10 مدن للعيش في العالم.

حيث قامت The Economist Intelligence Unit بتحديد أفضل 10 مدن للعيش في العالم.

وقد سيطرت مدن آسيا والمحيط الهادئ على المراكز العشرة لهذا العام، وهذا يعود لممارسة بعض الدول في تلك المناطق لمواجهة الجائحة، وعلى رأسه تلك الاجراءات:

  • إغلاق البلاد بشكل صارم.

  • العمل على إغلاق الحدود الدولية في وجه معظم المسافرين.

أفضل 10 مدن ملائمة للعيش في العالم ، ونتائجها وفقًا لمؤشر الرفاهية العالمي 2021 ، هي:

  1. أوكلاند ، نيوزيلندا (96.0)

  2. أوساكا ، اليابان (94.2)

  3. أديلايد ، أستراليا (94.0)

  4. ولنجتون ، نيوزيلندا (93.7)

  5. طوكيو ، اليابان (93.7)

  6. بيرث ، أستراليا (93.3)

  7. زيورخ ، سويسرا (92.8)

  8. جنيف ، سويسرا (92.5)

  9. ملبورن ، أستراليا (92.5)

  10. بريسبان ، أستراليا (92.4)

يصنف مؤشر قابلية العيش المدن بناءً على أكثر من 30 عاملاً نوعيًا وكميًا عبر خمس فئات عريضة:

الاستقرار والرعاية الصحية والثقافة والبيئة والتعليم والبنية التحتية.

كما قامت الوحدة بإضافة مؤشرات جديدة بسبب الوباء، حيث قامت بإضافة:

  • الضغط على موارد الرعاية الصحية.

  • القيود حول الأحداث الرياضية المحلية والمسارح والحفلات الموسيقية والمطاعم والمدارس.

حيث قال سيمون بابتيست، كبير الاقتصاديين العالمي في EIU لشبكة CNBC:

“كان هناك تغيير كبير للغاية بناءً على حالة كورونا”.

كما أضاف:

“المدن التي كانت في حالة إغلاق أو كانت تشهد زيادة في عدد الحالات خلال فترة المسح شهدت انخفاضًا في درجاتها وفقًا لعدة معايير، مما أدى إلى انخفاض العديد من المدن الأوروبية في الرتب.”

وقد خسرت مدينة فيينا النمساوية قدرتها على الدخول إلى القائمة اساسا، بعدما كانت قريبة من القمة على مدار السنوات العديدة الماضية.

يتضمن ذلك مدينة فيينا النمساوية ، التي احتلت باستمرار المرتبة الأولى بالقرب من القمة على مدار السنوات العديدة الماضية. لكن هذا العام ، فشلت في اختراق المراكز العشرة الأولى واحتلت المركز الثاني عشر.

بينما كانت مدينة هونولولو عاصمة هاواي أكبر الرابحين على المؤشر.

حيث صعدت 46 مرتبة لتحتل المرتبة 14 بسبب جهودها لاحتواء انتشار فيروس كورونا وإطلاق اللقاح السريع.

فيما احتلت تايبيه المرتبة 33 بينما جاءت سنغافورة في المرتبة 34.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً