أكبر مدينة طبية في العالم : مدينة أكبر مستشفيات الولادة والسرطان والقلب عالميا

بإجمالي مساحة ضخمة تتخطى 12 كيلو متر مربع وبأكثر من 106 ألف عامل، وبعشرة ملايين مريض سنويا، فإن مركز تكساس الطبي يعتبر أكبر مدينة طبية في العالم ، وفيما يلي نبذة موجزة عن هذا المركز ودوره في العلم والطب المتقدم وأدائه خلال الجائحة.


يقع مركز تكساس الطبي TMC:Texas Medical Center في جنوب وسط هيوستن، تكساس، ويمتلك أكثر من ستين طبيبا على درجة عالية من المهارة والخبرة.

كما يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لهذا المركز 25 مليار دولار سنويا، ويتجه نحو إنشاء العديد من المراكز وإجراء توسعات ضخمة.

جزء من مركز تكساس الطبي : أكبر مدينة طبية في العالم

أقسام مركز تكساس الطبي ” مدينة طبية في العالم “:

أما عن محتويات المركز فهي على النحو التالي:

  • يمتلك المركز 54 مؤسسة طبية غير هادفة للربح وتتجه نحو الزيادة خلال الأعوام القليلة القادمة.

  • 21 مستشفى وثماني مؤسسات متخصصة، وتعتبر أغلبها من أكبر مستشفيات العالم.

  • ثماني مؤسسات أكاديمية بحثية، وقدرة للوصول إلى أغلب إن لم تكن كل كتب الطب في العالم.

  • اربع كليات طبية، بأعلى الكوادر الطبية العلمية عالميا.

  • سبع مدارس للتمريض.

  • ثلاثة مؤسسات للصحة العامة.

  • مدرستين للصيدلة.

  • مدرسة لطب الأسنان.

مركز تكساس الطبي من أفضل المراكز الطبي التي تعالج السرطان على مستوى العالم

تاريخ إنشاء هذا المركز:

تأسس مركز تكساس الطبي في عام 1945 من خلال الأموال الممنوحة لمؤسسة إم دي أندرسون من قبل رجل الأعمال مونرو دوناواي أندرسون والذي قدم أول شيك بقيمة ألف دولار.

بينما تعود فكرة انشاء مستشفى مختصة بأبحاث السرطان إلى ما قبل هذا التاريخ وتحديدا عام 1941.

حيث منحت الهيئة التشريعية لولاية تكساس أموالًا لجامعة تكساس بغرض إنشاء مستشفى لأبحاث السرطان.

كما وافق الرئيس روزفلت على شراء 118 فدانا من رجل الأعمال ومنحها لإقامة المركز الذي تطور شكله ومضمونه عدة مرات.

وقد استمر المركز بالتطور عبر عقود الألفية الماضية من حيث إضافة المرافق وتطوير المراكز البحثية.

إلا ان المركز تم تدميره عام 2001 على خلفية العاصفة الاستوائية أليسون، التي غمرت الأقبية والطوابق الأولى بـ 18 بوصة من الماء.

حيث أدت تلك الحادثة إلى تعديل أبواب العواصف والحواجز لمنع حدوث فيضانات في المستقبل.

كما استمرت التحديثات والإضافات الطبية العلمية المميزة، حتى وصل المركز إلى عام 2020 وهو عام اختبار القدرة الصحية العالمية.

حيث قام مركز تكساس الطبي بإظهار قدرة تبلغ 97% في بداية جائحة كورونا وتحديدا في منتصف عام 2020.

كما استمر كواحد من أبرز المراكز المساندة والمساعدة، التي قدمت كل قدرتها المادية والعلمية لإنقاذ المصابين بالفايروس حتى الآن.

صورة جوية لمركز تكساس الطبي : أكبر مدينة طبية في العالم

الأرقام القياسية التي حققها مركز تكساس الطبي:

أما عن الأرقام القياسية التي حققها المركز ففيما يلي أهم الأرقام:

  • في عام 2016، قام المركز بإجراء عمليات جراحية للقلب أكثر من أي مكان آخر في العالم من خلال 13,600 عملية جراحية للقلب سنويًا، أي إجراء عملية جراحية واحدة كل ثلاث دقائق.

  • تم ولادة أكثر من 25,000 طفل كل عام، أي أكثر من طفل واحد كل 20 دقيقة.

  • يستقبل المركز ما معدله 3300 زيارة مريض يوميًا ، وأكثر من ثمانية ملايين زيارة مريض سنويًا ، بما في ذلك أكثر من 18000 مريض دولي.

  • يضم المركز أكثر من مئة ألف عامل صحي، وعشرين ألف طبيب وعالم وباحث ومتخصص طبي.

  • يضم مركز تكساس الطبي أكبر مستشفى للأطفال في العالم (مستشفى تكساس للأطفال).

  • بالإضافة إلى أكبر مستشفى للسرطان في العالم (مركز إم دي أندرسون للسرطان).

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً