أول موظفي كوين بيس تلقى أجره بالبتكوين عام 2012 بدلا من أجره نقدا

تم طرح منصة Coinbase لتبادل العملات المشفرة للجمهور يوم الأربعاء من خلال قائمة مباشرة لتصل قيمتها إلى 100 مليار دولار قبل أن تنخفض إلى 76 مليار في وقت لاحق، إلا أن أول موظفي كوين بيس تلقى أجره كاملا بالبتيكوين حينما تعين بين الأعوام 2012-2013، وفقا لcnbc.


يبدو أن القدر كان يقف إلى جوار أحد ما، حينما قام أول موظفي في كوين بيس بأخذ أجره كاملا بالبيتكوين.

ذلك بدلا من الأجر النقدي عام 2012، بعدما قام أولا كارلسون بتوجيه سيرته الذاتية لتحفيز الشركة على تعيين.

حيث قامت الشركة بتعيينه براتب سنوي مبدئي بقيمة 50 ألف دولار، ولكنها لم تقدم له أجره بشكل نقدي، بل قامت بمنحه أجره بعملة البيتكوين.

وقد قام أولاف كارلسون بتوجيه السيرة الذاتية للمنصة للعمل فيها، بعدما تخرج من كلية فاسار بدرجة علم الاجتماع عام 2012، بعدما قدم اطروحته الجامعية عن البيتكوين.

حيث تلقى أولاف راتبه كاملا بعملة البيتكوين وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وعلى الرغم من عدم قدرته على التنبؤ بقيمة البيتكوين، وتحديدا حينما تقلبت بشكل كبير بين الأعوام 2013-2016.

ولكنه اليوم يمتلك قدرا غير معلوما من البيتكوين، وهو ما يمكنه من امتلاك ثروة بعدما وصلت العملة إلى 60 ألف دولار أمريكي.

كما لم يكن أولاف هو الوحيد الذي تلقى أجره بعملة البيتكوين، حيث قامت منصة Coinbase بتقديم أجرة 40% من موظفيها بهذه العملة.

وقد قال كارلسون إن المدراء أعطوه في المقابلة “مشكلة رياضيات وحشية حقًا” لحلها.

حيث قام بمقابلة المدراء، وقاموا بتوجيه أسئلة رياضية معقدة، وقد عمل بجهد لاجتياز ذلك الاختبار.

وبعد أسبوعين من الاختبار، قامت الشركة بتوجيه خطاب لأولاف ليكون أول موظف في Coinbase.

حيث توظف أولاف كموظف دعم العملاء في المنصة، وذلك حينما كانت الشركة تمتلك 250 ألف مستخدم.

وترقى في الشركة حتى أصبح مديرا للمخاطر في Coinbase.

أما الآن فإنه التوقعات تشير إلى مكاسب غير متوقعة لأشخاص ذوي علاقة بالشركة، أمثال:

  • مؤسسي الشركة الرئيس التنفيذي Brian Armstrong و Fred Ehrsam.

  • مستثمري Coinbase وبعض الموظفين السابقين والحاليين.

وفي عام 2016 غادر أولاف كارلسون Coinbase ليذهب لإطلاق واحد من أول صناديق التحوط للعملات المشفرة من شقته في سان فرانسيسكو.

حيث أطلق على الصندوق اسم Polychain Capital، ويدير الصندوق أصولًا تقدر قيمتها بأكثر من 300 مليون دولار.

وقد استحوذ على استثمارات من Ehrsam بالإضافة إلى شركات رأس المال الاستثماري مثل Sequoia Capital و Peter Thiel’s Founders Fund.

إلا انه قام بالاستثمار في Coinbase عام 2017، ولم يكشف عن حجم استثماره.

بينما يعلق كارلسون على رأيه بعمل المنصة حاليا، قائلا:

“يجب على Coinbase التركيز بنسبة 100٪ على الأمن”.

كما أضاف قائلا:

” يجب أن تعمل المنصلة على ضمان أن أرصدة المستخدمين للعملات المشفرة آمنة من المتسللين.”

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً