ارتفاع مؤشر الدولار الامريكي لأعلى مستوى بعشرين عاما والكبار يتوقعون فائدة أعلى

تتسبب التوقعات الحالية لمقدار الزيادة في اسعار الفائدة الفيدرالية إلى ارتفاع مؤشر الدولار الامريكي إلى أعلى مستوى له في عشرين عاما اليوم الثلاثاء.

وتبدأ اجتماعات الفيدرالي اليوم الثلاثاء لتمتد حتى مساء يوم الاربعاء لاتخاذ قرار مقدار الفائدة التي يجب أن يتم رفعها.

وتسارع الأسواق للمراهنة على الزيادات السريعة في أعقاب قراءة التضخم الأخيرة بشكل غير متوقع يوم الجمعة.

حيث يتوقع المحللون والمؤسسات العالمية زيادات متتالية في سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الشهر الحالي والشهر القادم، وهو ما أرسل موجات صادمة للمتعاملين بمختلف الأصول.

وقد شهدت الاسواق ارتفاع مؤشر الدولار الامريكي في ظل سعي المستثمرين للورقة الخضراء على خلفية ارتفاع العائد عليها، ليصل إلى 105.29 نقطة مساء يوم الاثنين.

بينما سجل أعلى مستوياته في شهر أمام اليورو والدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي والفرنك السويسري والدولار الكندي.

فيما استقر الجنيه الإسترليني عند أدنى مستوى له في عامين عند 1.2163 دولار.

حيث يعتقد أن يقوم بنك إنجلترا بزيادة الفائدة على الجنيه بمقدار 25 نقطة أساس يوم الخميس.

دون أن تتسبب هذه الزيادة في إحداث تأثير على العملة مقابل الدولار الأقوى على صعيد العوائد.

أما الدولار الاسترالي فقد استقر نوعا ما، امام الدولار، ولكنه ما يزال قريبًا من اختبار أدنى مستوى له في مايو عند 0.6829 دولارًا أمريكيا.

فيما بقي الين الياباني عند مستويات منخفضة أمام الدولار الأمريكي، حتى مع تدخل بنك اليابان لتخفيف الانخفاض الكبير في العملة اليابانية.

ولكن المحلل الاستراتيجي “مايكل إيفر” في رابو بانك أكد على أن الوضع سيزداد سوءا بالنسبة للين الياباني.

كما وصلت الروبية الهندية إلى مستوى قياسي منخفض يوم الاثنين امام الدولار.

ولامست وون كوريا الجنوبية أدنى مستوى لها منذ مارس 2020 عند 1،292.5 للدولار.

وسجل الرينجت الماليزي والبات التايلندي والروبية الإندونيسية أدنى مستوياته في عدة سنوات.

وبدوره فقد قال موه سيونج سيم المحلل الاستراتيجي في بنك سنغافورة:

“يبدو أن الدولار هو الوسيط المفضل لدى الأسواق في التعامل مع الركود المحتمل”.

كما أضاف قائلا:

“بدأت السوق تتحول إلى مزيد من التخوف فيما يتعلق بالتضخم الذي يبدو أنه سيستمر في الارتفاع”.

بينما قال المحلل مايكل إيفر:

“قد نشهد ارتفاعا بمقدار 75 نقطة أساس، وإشارات إلى زيادات أكثر”.

أما أداة FedWatch في بورصة شيكاغو التجارية فتشير إلى أن 93% من السوق تتوقع رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس يوم غد.

كما تحدث بنك جولدمان ساكس عن زيادة الفائدة للشهر الحالي والقادم بمقدار 75 نقطة أساس، لتصل الفائدة عند مستوياتها الكبرى 3.5%.

بينما قال كيت جوكيس المحلل الاستراتيجي في سوسيتيه جنرال:

“التحدي السياسي هو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس لديه فكرة عن مقدار التشديد النقدي المطلوب وسيكتشف فقط أنه فعل الكثير دون إحداث تأثير”.


المصادر التي تم الاستناد إليها في إعداد المقال:

  • Dollar stands tall as traders brace for Fed to go large، موقع رويترز.

  • Fed door open to 0.75% hike after inflation data, market moves، موقع رويترز.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً