احدث استطلاع عالمي يحدد مقدار اسعار الفائدة الفيدرالية حتى نهاية 2023

في احدث استطلاع رأي قامت به وكالة رويتز عن اسعار الفائدة الفيدرالية خلال الشهور القادمة، توصل القائمون إلى أنها سترتفع بمقدار 75 نقطة اساس الشهر القادم، لتليها زيادة بنصف نقطة في شهر سبتمبر، فيما رجحو ربع نقطة في شهر نوفمبر القادم.

وتأتي هذه التقديرات بعد اسبوع من رفع الفيدرالي اسعار الفائدة الفيدرالية بمقدار 75 نقطة أساس كأكبر زيادة منذ 1994.

حيث جاءت هذه التحركات العنيفة، والتي تم توقعها قبل اسبوع لمواجهة التضخم الذي ارتفع بمستويات قياسية خلافا لما كان متوقعا.

وقد ظهرت نتائج هذا الاستطلاع اليوم قبل أن يمثل رئيس الفيدرالي أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ كجزء من شهادته مرتين في السنة بشأن السياسة النقدية امام اكونغرس.

واظهرت النتائج، أن الزخم لا يزال قائما أمام الفيدرالي للمزيد من رفع الفائدة خلال الشهور القادمة رغم المخاوف.

وقد توقع ما يقرب من ثلاثة أرباع الاقتصاديين ، 67 من أصل 91 ، زيادة أخرى في سعر الفائدة الأمريكية بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو.

وهو ما سيؤدي ذلك إلى رفع معدل الأموال الفيدرالية إلى نطاق 2.25٪ -2.50٪.

كما أشاروا إلى ان هذا القدر من الفوائد يعبر عن المستوى المحايد الذي يجده الفيدرالي مناسبا للتعاطي مع الاقتصاد في ظروفه الحالية.

وتوقعت الغالبية العظمى أن يرفع الفيدرالي سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس أخرى في سبتمبر.

بينما انقسمت الآراء حول ما إذا كان سيرفع الفيدرالي الفائدة بمقدار 25 أو 50 نقطة أساس في نوفمبر.

ووفقا لهذه الآراء، فإن معدل الفائدة سيصل إلى نطاق 3.25-3.5% نهاية العام.

أي أعلى من 75 نقطة أساس مما كان متوقعا في استطلاع رأي كان قد نشر قبل اسبوعين فقط.

وبدوره فقد أكد جيروم باول على أن تخفيض أسعار الفائدة او ايقافه لن يتم إلا بعد انخفاض ملموس في التضخم.

بينما كتب فيليب ماري ، كبير المحللين الاستراتيجيين الأمريكيين في رابوبنك:

“بما أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال يقلل من شأن مشكلة التضخم … غير مدرك أن دوامة الأجور وأسعارها قد بدأت بالفعل ، فإننا نتوقع أنه سيتعين عليهم رفع أسعار الفائدة بشكل أسرع مما يتوقعون الآن”.

كما أشار الاستطلاع أن المشاركين يرون أن التضخم سيبقى أعلى من 2% وذلك حتى عام 2025 على الأقل.

أما فيما يتعلق بالعام القادم، فقد توقع الاستطلاع زيادة واحدة فقط بمقدار 25 نقطة أساس في الربع الأول من العام المقبل.

لتصل اسعار الفائدة الفيدرالية إلى 3.5-3.75% كمعدل نهائي متحتمل.

حيث يتوقع أن يتوقف الفيدراالي بشكل مؤقت في الربعين الثاني والثالث من العام القادم.

وأن يتم تخفيض اسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس في الربع الأخير من عام 2023.

لكن التوقعات بشأن أين سيكون سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية بحلول نهاية عام 2023، فتؤكد حالة من عدم اليقين.

حيث تراوحت التوقعات لاسعار الفائدة بين 2.50٪ -2.75٪ و 4.25٪ -4.50٪ على التوالي.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً