شركة AstraZeneca تبشر باقتراب انتهاء جائحة كورونا

قالت شركة الأدوية البريطانية العملاقة AstraZeneca اليوم أن تحليلا مؤقتا للتجارب السريرية أظهر أن لقاح فيروس كورونا لديه فعالية متوسطة تبلغ 70٪ في الحماية من الفيروس ، وهو ما يمثل إشارة على اقتراب انتهاء جائحة كورونا .

ويأتي هذا الخبر بعد سلسلة من نتائج اللقاحات المشجعة في الأسابيع الأخيرة ، بعد قراءات المرحلة الأخيرة من التجارب من Pfizer-BioNTech و Moderna.

ومن المأمول أن يساعد لقاح كورونا على اقتراب انتهاء جائحة كورونا التي أودت بحياة مئات الآلاف.

قالت AstraZeneca إن لقاحها، الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد، تم تقييمه على نظامي جرعات مختلفين.

أظهر أحدهم فعالية بنسبة 90٪ عندما تلقى المشاركون في التجربة نصف جرعة، تليها جرعة كاملة على الأقل لمدة شهر.

فيما أظهر نظام الجرعات الآخر فعالية بنسبة 62٪ عند إعطائه كجرعتين كاملتين على الأقل لمدة شهر واحد.

وقد وجد التحليل المشترك لكلا نظامي الجرعات أن متوسط ​​فعالية اللقاح يبلغ 70٪.

وحتى الآن فقد تم تقييم ما مجموعه 131 حالة كورونا في التحليل المؤقت دون إبلاغ سلبي عن أحدهم.

وقال باسكال سوريوت ، الرئيس التنفيذي لشركة AstraZeneca :

“إن هذا التطور يمثل “علامة فارقة مهمة” في مكافحة الأزمة الصحية العالمية.”

وأضاف:

“تؤكد فعالية هذا اللقاح وسلامته أنه سيكون فعالًا للغاية ضد فايروس كورونا، وسيكون له تأثير فوري على حالة الطوارئ الصحية العامة هذه”.

وعلق على مسألة التوريد والأسعار قائلا:

“ستكون مسألة سلسلة التوريد بسيطة للقاح، مع التعهد غير الربحي في إنتاج اللقاح”.

وأكد على أن الشركة تتعهد بتأمين الوصول الواسع للقاح والآمن والمنصف، بسعر ميسور التكلفة بمجرد أخذ الموافقات.

ومن جهتها قالت AstraZeneca:

“سنعد فورا تقديمًا تنظيميًا للبيانات إلى السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم التي لديها إطار عمل معمول به للموافقة المشروطة أو المبكرة.”

وبدوره قال البروفيسور أندرو بولارد، كبير الباحثين في تجربة لقاح أكسفورد ، في بيان:

“تظهر هذه النتائج أن لدينا لقاحًا فعالًا سينقذ العديد من الأرواح”.

واضاف:

“بشكل مثير ، وجدنا أن أحد أنظمة الجرعات لدينا قد يكون فعالًا بنسبة 90٪ تقريبًا”.

وهذا الأمر قد يمكن الشركة من تطعيم المزيد من الأشخاص بإمدادات اللقاح المخطط لها.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً