اقتصاد الكيان الاسرائيلي ينخفض والحرب تدفعه لصرف 61 مليون دولار يوميا

نشرت وكالة رويترز اليوم نقلا عن مركز الإحصاء لدى الكيان الاسرائيلي بأن الاقتصاد الإسرائيلي انكمش بنسبة 6.5% في الربع الأول، ويأتي هذا التصريح في الوقت الذي يشهد فيه اقتصاد الكيان الاسرائيلي  ينخفض بفعل الحرب الدائرة.

وتتناقض هذه الأرقام مع ما توقعه الاقتصاديون حينما قالوا بأن اقتصاد الكيان الاسرائيلي سيشهد نموا يتراوح بين 5-7% بعد انكماشه خلال عام 2020 بنسبة 2.6%.

حيث رأى الاقتصاديون بأن عملية التطعيم دفعت الشركات إلى إعادة فتح أبوابها بالكامل وأن ذلك سيكون جيدا لتحقيق الكيان لنمو اقتصادي جيد، ولكن الحرب الحالية تعمل على إعادة اقتصاد الكيان إلى مربعه المنكمش.

كما وتشير البيانات إلى أن الناتج المحلي الإجمالي انكمش أكثر من المتوقع في الفترة من يناير إلى مارس مقارنة بالربع السابق.

حيث تتناقض البيانات مع استطلاعات رأي أجرتها وكالة رويترز، والتي كانت تتوقع نموا بنسبة 3.6% للربع الأول.

كما انخفض الإنفاق الاستهلاكي والحكومي والاستثمار في الربع الأول من هذا العام بينما ارتفعت الصادرات بشكل أكبر.

أما عن أرقام البطالة لدى الكيان، فقد انخفضت البطالة إلى اقل من 8% في أبريل، بينما بلغ معدل التضخم 0.8%.

اقتصاد الكيان الاسرائيلي ينخفض والحرب تدفعه لصرف 61 مليون دولار يوميا

أما عن الخسائر التي يتكبدها الكيان في حربه الحالية، فقد قال الكيان بأنه يفقد 200 مليون شيكل (61 مليون دولار) يوميا.

وقد  قال عوفر كلاين، رئيس قسم الاقتصاد والأبحاث في Harel Insurance and Finance:

“يرجع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي أساسًا إلى انخفاض توقعات الإنفاق الاستهلاكي، لضعف الرغبة والشهية لدى الاسرائيليين في الانفاق”

بينما قال ليام بيتش اقتصادي الأسواق الناشئة في كابيتال إيكونوميكس:

“مع بدء الاقتصاد العام على أساس ضعيف والصراع العسكري الممتد الذي يثير القلق المتزايد ، فإن توقعاتنا للنمو ستنخفض بشدة”.

كما قال عوفر كلاين”

“ن الربع الأول كان سيصبح أسوأ لولا صادرات التكنولوجيا الفائقة القوية”

ولكنه توقع انتعاشًا اقتصاديًا في الربع الثاني نظرًا للبيانات الإيجابية منذ أبريل بشرط الانتهاء من الحرب.

وتأتي هذه التوقعات متناقضة مع ما قاله أمير يارون محافظ بنك اسرائيل المركزي حينما قال لرويترز:

“الاقتصاد الاسرائيلي لا يزال في طريقه لتحويق نمو بنسبة 6.3%.”

السبب الرئيسي لعدم انخفاض سعر صرف الشيكل أمام الدولار؟

لقد انخفض أداء العملة الاسرائيلية بشكل طفيف خلال الحرب، وذلك لأن الدولار الأمريكي أدى أداء ضعيفا بدوره كبح جماح انخفاض العملة الاسرائيلية.

 

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً