أخيرا… اقراص لعلاج كورونا عن طريق الفم!! هل اقتربنا من نهاية الجائحة

قالت شركة Merck إنها ستطلب من المنظمين الأمريكيين السماح بأول اقراص لعلاج كورونا بعد أن أظهرت تجربة إكلينيكية في مرحلة متأخرة أن العقار يقلل من خطر دخول المستشفى أو الوفاة إلى النصف، وفقا لما جاء على صفحات financial times.

حيث أنه وإذا وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على العقار، المسمى “مولنوبيرافير” فسيكون هذا العلاج الأول من نوعه.

ويتكون الدواء من حبة مرتين يوميًا توصف لمدة خمسة أيام للمرضى الذين تم تشخيص إصابتهم مؤخرًا بكورونا.

حيث قالت شركة الأدوية الأمريكية يوم الجمعة:

“أوقفنا المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في وقت مبكر بعد أن أظهر تحليل مؤقت أن 7.3% من المرضى الذين تناولوا العقار قد ماتوا أو تم نقلهم إلى المستشفى، مقابل 14.1% ممن يتلقون علاجا وهميا”.

وقد تم اتخاذ قرار وقف الدراسة بناءً على توصية من لجنة مستقلة من العلماء الذين يراقبون التجربة وبعد التشاور مع إدارة الغذاء والدواء.

كما قالت الشركة:

“إن التحليل المؤقت للبيانات المأخوذة من 775 مريضاً أظهر أن أياً من المشاركين الذين تلقوا هذا الدواء لم يتوفوا خلال الأيام الـ 29 الأولى من الدراسة، مقابل ثمانية تلقوا دواءً وهمياً”.

بينما أكدت الشركة على أنها ستتقدم بطلب للحصول على ترخيص استخدام طارئ للدواء في الولايات المتحدة الأمريكية في غضون الأسبوعين المقبلين.

فيما ستسعى للحصول على نفس الأذن في عدة دول أخرى.

كما وأكدت الشركة على أن الدواء أظهر فعالية ثابتة عبر العديد من أنواع ا فيروس كورونا.

بما في ذلك سلالة دلتا شديدة العدوى والتي أدت إلى موجة جديدة من حالات كورونا في العديد من البلدان.

وقد ارتفعت الأسهم في الشركة بنسبة 9% تقريبًا في بداية التداول في نيويورك.

كما قال نيك كارتسونيس ، نائب الرئيس الأول للأبحاث السريرية في شركة ميرك:

“أن نرى فعالية من خلال أول مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم في العيادات الخارجية هو أمر رائع للغاية”.

كما أضاف قائلا:

“من الواضح أنها نقطة مهمة في تطور معركتنا ضد فايروس كورونا”.

ومن المرجح أن تنتج الشركة عشرة ملايين دورة علاجية بحلول نهاة العام.

بينما وقعت الحكومة الأمريكية مؤخرًا صفقة لشراء ما يقرب من 1.7 مليون دورة علاجية من الدواء بتكلفة 1.2 مليار دولار .

كما أبرمت شركة الأدوية أيضًا اتفاقيات مع العديد من البلدان الأخرى.

بينما أعرب كبار مسؤولي الصحة الأمريكيين عن تفاؤلهم بشأن الإعلان.

حيث وصف أنتوني فوسي ، كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن ، يوم الجمعة البيانات التي رآها بعد أن أطلعتها الشركة على أنها “مثيرة للإعجاب”.

من هي شركة Merck التي قامت بإنتاج اقراص لعلاج كورونا ؟

تقوم شركة Merck بتطوير العلاج المضاد للفيروسات بالشراكة مع Ridgeback Biotherapeutics، وهي شركة صغيرة للتكنولوجيا الحيوية في ميامي يديرها فريق مكون من زوج وزوجة.

حيث تنخرط الشركات في سباق مع شركة Pfizer لتطوير حبة يمكن وصفها بعد فترة وجيزة من الإصابة بقصد الوقاية من المرض الشديد.

وقد توقع خبراء الصحة أن مثل هذا الدواء يمكن أن يكون أداة حيوية للمساعدة في تسريع نهاية جائحة كورونا.

حيث أودت الجائحة بوفاة أكثر من 4.7 مليون شخص في جميع أنحاء العالم حتى الآن.

إلا أن هناك من وجد بأن المدة الزمنية لتطوير هذا العلاج كانت قصيرة، وهو أمر مقلق.

حيث قال إريك توبول ، مدير مركز سكريبس للأبحاث ومقره كاليفورنيا:

“النقطة الأساسية هنا هي أنه يجب استخدامها مبكرًا، إما بشكل وقائي أو في الأيام القليلة الأولى من العدوى، قبل أن تصل إلى الرئتين وفي جميع أنحاء الجسم”.

فيما أكد على أن الحبوب لن تكون بديلا عن اللقاحات، لأنها ستوفر الحماية فقط لبضعة أيام بعد تلقي العلاج.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً