المحلل الفني سامر المصري: الأسواق تشهد ارتفاع الدولار ويتوقع المزيد

يلاحظ المستثمرون والمضاربون أن الأسواق تشهد ارتفاع الدولار الأمريكي في تعاملات منتصف اليوم الجمعة إلى مستويات 3.50 شيكل للدولار الأمريكي الواحد لاول مرة منذ شهرين كاملين.

وقد تحدث المحلل الفني سامر المصري عن هذه الحركة، قائلا:

“هناك أمر مهم يجب التنويه إليه الآن، وهو أن هناك ما يسمى بالالتزام الأسبوعي والشهري واليومي للاغلاق ايضا”.

ونوه أيضا إلى ما جرى على لسانه في حلقات دردشة اقتصادية التي يتم بثها عبر كواليس المال، وبالتعاون مع شبكة أجيال الإذاعية.

حيث قال المصري:

“تحدثت في يوم تسجيل حلقة دردشة اقتصادية عن اداء السوق المالي في الاسبوع الماضي، ومسار الدولار الأمريكي خلال الاسبوع الذي ينتهي اليوم”.

وأضاف قائلا:

“لقد كان التسجيل في يوم كانت السوق النقدية مغلقة فيه، حيث تغلق الأسواق أيام السبت والأحد”.

وقد أكد المصري على انه حديثه عن الدولار والشيكل والنفط والذهب واليورو، تمتبناء على الإغلاقات الاسبوعية الماضية.

كما قال المصري:

“هناك التزامات اسبوعية للإغلاقات الخاصة بهذه الأصول والعملات”

وعلق على الذهب الذي كان قد توقع انخفاضه، حيث قال:

“نعم، لقد تحرك الذهب طوال الاسبوع عند مستويات مرتفعة بدفع من الأحداث السياسية عند مستويات جيدة”.

وقال ايضا:

“لقد ارتفع الذهب إلى مستويات 1680 دولار وأعلى من ذلك، وهو ما قد أشرت إليه في الحلقة عند الحديث عن أعلى المستويات التي قد تصل إليها”.

كما قال أيضا:

“ربما يعطي الذهب هبوط إلى 1600 دولار وفقا للالتزام الاسبوعي”.

ونصح المصري أيضا عند الحديث عن تصحيحات هابطة للذهب أو الدولار، يجب أن يتم تحديد هدف النقاط الهابطة أو الارتفاع.

حيث أكد على أنه وبغض النظر عن التصحيح، فإنه يجب الحديث عن الاتجاه العام للمعدن أو العملة.

أي بمعنى أنه وفي حالة أن انخفض الدولار عن مستويات معينة، أن يقوم المحلل بذكر أن هذا الهبوط هو إما في اتجاه هابط أو اتجاه صاعد.

فمثلا انخفاض الدولار عند مستويات 3.46 شيكل للدولار، فإنه يجب اكمال التحليل والحديث عن أن هذا التصحيح الهابط يقع ضمن اتجاه عام صاعد.

بينما وفي حالة ارتفاع الذهب إلى مستويات 1680 وأعلى، أن يكمل المحلل تحليله والحديث عن أن ذلك يقع في ضمن اتجاه عام هابط.

المصري يقول: الأسواق تشهد ارتفاع الدولار ، وهذه توقعاتي حتى الربع الأول من العام المقبل:

أكد المصري أيضا على أن الدولار الأمريكي ما زال في قاع، وأنه لم يسر في نصف مسافة الموجة الصاعدة له.

بينما قال ايضا:

“بغض النظر عن المضاربات والاخبار التي تضغط على السعر للانخفاض، فإن الدولار ما زال في اتجاه صاعد”.

كما قال المصري أيضا:

“السعر الآن ما زال في قاع، وحتى 3.55 شيكل للدولار لن ترجع إلى مناطق تحت 3.46، إن شهدنا أي تصحيح”.

فيما أشار إلى اهداف إلى الدولار عند مستويات أعلى، حيث قال:

“هناك أهداف عند 3.70 وأعلى، وذلك حتى الربع الأول من العام المقبل، وبعد ذلك فإن هناك مسار للتصحيح، وليس اتجاها معاكسا للارتفاع”.

وفيما يلي التحيلي الفني للمحلل وخبير التداول سامر المصري بشكل مسموع

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً