محللون ماليون: البيتكوين ستبلغ مليون دولار عام 2022

تحركت عملة البيتكوين مؤخرا في مستويات سعرية تاريخية؛ بحيث تخطت مستوى العشرين ألف دولار أمريكي، وهو ما دعى الكثير من المحللين إلى البدء في بناء توقعاتهم والتي أشار بعضها إلى أن البيتكوين ستبلغ مليون دولار عام 2022 .

حيث أشار الشريك الإداري ورئيس الاستثمارات في Coinfund السيد Seth Ginns إلى أن عملة البيتكوين ستبلغ مليون دولار عام 2022 .

وأكد سيث بأن الحركات السعرية الجنونية على العملة الالكترونية أدت إلى حركة مضاربات عنيفة قادت العملة إلى ارتفاع في القيمة السوقية الإجمالية وحجم التداول اليومي.

وتأتي هذه التوقعات في الوقت الذي يخشى فيه العديد من المستثمرين والمراقبين من فقدان هذا الاتجاه الصاعد لهذه العملة.

وفي بيان جريء أثناء حديثه إلى كارولين هايد من بلومبرج يوم الخميس، قال سيث:

“يبدو أننا أمام نمط سعري صاعد للبيتكون سيمتد إلى أربع سنوات، بحيث سنشهد ارتفاعات قد تصل إلى 250 ألف دولار أمريكي في الدورة الأولى”.

وأضاف:

“يبدو أن البيتكوين أصبح من الأصول المؤسساتية بحد ذاتها، وأن ذلك كفيل بدفع القيمة إلى نصف مليون دولار ومليون دولار حتى عام 2022.”

أما سكوت مينيرد، المدير في Guggenheim Global -قسم إدارة الأصول العالمية والاستشارات الاستثمارية- فقد قال:

“لقد مرت هذه العملة في خلال وقت قصير بأمور مدهشة قد تدفعها إلى بلوغ قيمة 400 ألف دولار”.

وعندما سُئلَ عن كيفية توصله إلى مثل هذا التقييم ، قال:

“هناك علاقة بين ندرة البيتكوين وعلاقتها بالذهب كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي.”

وقد شرح ذلك قائلا:

“البيتكوين مثل الذهب، نادر، ولكن على عكس المعدن اللامع، الذي لا يعرف حجمه بالضبط، سيكون هناك 21 مليون بيتكوين فقط، وقد تم بالفعل تعدين أكثر من 18 مليون بيتكوين”.

وأضاف مينيرد:

“إن البيتكوين لديها الكثير من سمات الذهب وفي نفس الوقت لها قيمة غير عادية من حيث المعاملات”.

وقد قال المحللون بأن أداء العملة حاليا يشبه أدائها عام 2017، وهذا يؤكد بأن البيتكوين ما زال في مراحله الأولية من الارتفاع.

أما IntoTheBlock فقد أشار مخططها IOMAP إلى أن البيتكوين قد لا يعرف مقاومة في المستقبل.

أما عن العملات الأخرى فقد تمت الإشارة إلى عملة الإيثيريوم والتي تضطلع بأداء صاعد هي أيضا.

حيث أشارت بعض التقارير إلى أن عملة Ethereum تستعد للتوجه نحو 680 دولارًا بسهولة.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً