أعمال البيع والشراء عبر الانترنت : المزايا والنصائح لتحقيق الربح والنجاح

لقد أحدث الإنترنت ثورة في كل مفصل من مفاصل الحياة؛ حيث اختلفت العلاقات الاجتماعية، وطريقة العيش الطبيعية، وصولا إلى إحداث نقلة نوعية في طريقة كسب العيش وتنفيذ الأعمال، فأضحت أعمال البيع والشراء عبر الانترنت أمرا شائعا بصورة مذهلة وهو ما يقع ضمن مفهوم التجارة الالكترونية.

ولا تعتبر أعمال البيع والشراء عبر الانترنت أمراً حديثا؛ ولنا في موقع أمازون خير الأمثلة على نجاح هذا النمط من الأعمال.

أما عن مزايا العمل عبر الانترنت فعديدة ومتنوعة، وأبرزها:

أنها باتت نوعا ممتازا بالنسبة للشرائح التي تبحث عن فرصة عمل، أو مشروع خاص قادر على تحقيق الأرباح؛ خاصة وأنها لا تحتاج الى راس مال كبير لكى يبدأ العمل.

كما ستتيح هذه الأعمال القدرة للشخص على ممارستها في أي مكان وأي وقت.

حيث ينظر البعض إليها على أنها وسيلة لتحقيق تنمية اقتصادية مميزة، وتنويع في فرص وأشكال التجارة.

ناهيك عن قدرة إشغال شرائح جيدة من المجتمع في أمور مفيدة واستغلال للوقت والطاقة.

بل إن هناك من يجدها وسيلة مميزة ومباحة لكي يعمل الشخص بالأعمال التي يحبها، أو أن يكتشف ما يحبه من أعمال.

إلى جانب العديد من المزايا التى سيتم اكتشافها كلما تم التعمق في عالم العمل عبر الانترنت.

إلا أن نجاح هذا النوع من الأعمال يجب أن يكون مقترنا بتنظيم سلطات إشرافية مختصة، بهدف تطوير الأعمال وتنظيمها أيضا.

النصائح العامة لتحقيق الربح والنجاح في هذا المجال!

كما أن القيام بهذه الأعمال لا بد من أن يكون ضمن أصول ومعطيات، أهمها:

أولا. أن يتم تحديد ما ستقوم ببيعه أو شراءه سواء من منتجات أو سلع، وأن تقوم بعمل مسح أولي لمعرفة الأسعار المعقولة.

ثانيا. في حالة البيع، أن يتم وضع الإعلان بشكل احترافي، وواضح، دون أي غبن أو غموض.

ثالثا. في حالة الشراء، لا بد من إجراء مقارنة بين عروض مختلفة، لتحديد العرض الأفضل وليس السعر الأرخص.

رابعا. ننصح بأن يتم وضع العروض بصور حقيقية وواضحة بالنسبة للعميل لتسهيل البيع والشراء.

أما عن النصيحة المهمة، فهي عملية اختيار المنصة أو الموقع الذي ستقوم بعرض المنتج أو السلع من خلاله.

حيث أن اختيار الموقع المناسب، سيمكّن من إجراء عمليات البيع أو الشراء وفق أفضل وأنسب الآليات.

وبسبب الحداثة النسبية لهذه الأعمال في الوطن العربي، فإنه لابد من اختيار دقيق لموقع تم بناؤه بشكل احترافي بإدارة طاقم منظم ومميز، ويفضل بأن يكون ناطق بعدة لغات أيضا.

ومن أحدث المواقع التي ستنطل قريبا والتي ستوفر خيار البيع والشراء، هو موقع gooby.net

والذي سيقوم بتوفير تطبيقين الأول تحت اسم : gooby for freelancers

بينما يطلق على التطبيق الثاني اسم gooby for clients.

حيث سيختص التطبيق الاول بعرض الخدمات، فيما سيختص الثاتي في شرائها.

كما سيحتوي التطبيق على ثلاث لغات هم: العربية، الانجليزية والتركية.

بينما ستغطي خدمات مكاتب هذه الشركة كلا من قطر وتركيا واستونيا.

ومن خلال هذا الموقع الذي سينطلق قريبا بخدمات منصات ناطقة بأكثر من لغة، ومتواجدة في أكثر من دولة، فإن الفرصة ستكون أكبر أمام الأشخاص الراغبين في دخول عالم البيع والشراء من خلال الانترنت.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً