التسوق عبر الانترنت : معايير اختيار المتجر الالكتروني الأنسب للبدء بالتسوق الحديث

لقد انتقلت التجارة خلال الأعوام الماضية في مراحل متسارعة بشكل أكبر مما تنقلت به خلال عقود عدة بأكملها؛ حيث بات التسوق عبر الانترنت أحد أهم مظاهر التجارة عالميا.

حيث ساهم انتشار الانترنت وما لاقاه من تحسّن على صعيد السرعة والجودة، في انتشار التسوق عبر الانترنت.

كما ساهم انتشار وتطور اجهزة الهاتف والاجهزة اللوحية وتطور أجهزة الكمبيوتر على تحسين هذا النوع من التسوق.

فزادت عمليات التسوق من قبل مختلف الأفراد من وتيرة وحجم الانتاج العالمي في مختلف المجالات والميادين.

ويمكن أن يقوم المتجر الالكتروني ببيع بضائع ومنتجات تعود في إنتاجه إلى شركته حصريا.

بينما يمكن أن يقوم المتجر الالكتروني بعرض عدة منتجات تعود لشركات مختلفة.

وفي كل الأحوال، فإن الأعمال التجارية B2B أو ما يسمى Buyer to Buyer هي النوع الأشهر في عملية التسوق عبر الانترنت.

وقد بات التسوق الالكتروني أشبه بل وأفضل من التسوق المادي الحقيقي في بعض الأحيان، وذلك للمزايا التي يوفرها في الوقت الحالي، ومنها:

  • الراحة الكاملة في عرض السلع وخصائصها دون الالتزام بوقت محدد.

  • الحرية الكاملة في التسوق والتنقل بين المنتجات الواحد تلو الآخر.

  • إمكانية سؤال البائع عن صنف معين، وأخذ الوقت الكافي للتفكير والبحث في خصائصه من مصادر مختلفة.

إلا أن هذه المزايا لا يمكن أن تتحقق دون التوجه نحو متاجر يحقق معايير معينة أهمها:

  • الاحتراف في آلية عرض المنتجات والتنقل بين الأقسام.

  • الوضوح في عملية البيع وتوضيح آليات الدفع.

  • توفير عدة وسائل دفع آمنة.

  • تحديد حد معين لوقت التسليم.

  • تواجد فريق جيد ومتوفر بشكل شبه دائم للرد على الاسئلة والاستفسارات بشكل محترف.

وهذه المزايا والاعتبارات إن توفرت لدى متجر الكتروني معين، فإنه سوف يدفع المستهلك نحو التوجه إليه بشكل أسرع من غيره المتاجر.

 ومن بين هذه المتاجر الآمنة هو متجر أندروميدا، المسجل والمرخص رسميا في المملكة العربية السعودية.

حيث يقدم هذا المتجر تجربة تسوق شاملة لجميع عملائه من النساء والذكور.

كما يعمل على تسهيل عملية الشراء بضم الالاف من المنتجات من مختلف الفئات التي تشمل:

  • منتجات النساء والرجال من ملابس ومكياج وعطور متنوعة جدا.

  • كما يقدم الالكترونيات والمنتجات المنزلية والساعات.

بينما يتمتع المتجر بالعديد من المزايا وأهمها:

  • يقدم متجر أندروميدا الالكتروني خدمة التوصيل لباب المنزل خلال فترة قصيرة.

  • فيما يتواجد سلة المشتريات التي تسمح للمتشري أن يقوم بإضافة أي سلعة إليها، ثم ليقوم بطلبها مرة أخرى وشرائها.

  • يوفر الموقع آليات دفع آمنة، وإمكانية الدفع نقدا عند تسليم السلعة باليد.

إن هذا الاسلوب من التسوق الحديث دفع الكثير من التُجار للتعاقد مع متاجر بيع للتجزئة وذلك بسبب سلوك وإقبال الأفراد على هذا النوع من التسوق المريح.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً