شركة أبحاث بريطانية: الذهب سيرتفع إلى 2300 دولار عام 2021

ارتفع الذهب في العام 2020  بمعدلات قياسية بعدما وصل إلى ذورة سعرية عند 2060 في شهر آب الماضي، وذلك على وقع اللجوء إلى الملاذات الآمنة وسط حزم تحفيزية وانخفاض للشهية نحو الأصول الخطرة، وقد أشار محللون في شركة أبحاث بريطانية إلى أن الذهب سيرتفع إلى 2300 دولار عام 2021 .

وفي توقعات لعام 2021، قال محللون في شركة Metals Focus البريطانية للأبحاث :

“نتوقع أن ترتفع أسعار الذهب إلى 2300 دولار للأوقية العام المقبل”.

فيما أشار المحللون إلى أن ​​أسعار الفضة ستصل إلى 30.00 دولارًا أمريكيًا عام 2021.

وتأتي هذه التوقعات بعد شهر كامل من التراجعات السعرية التي أصابت الذهب قبل أن يعود إلى الارتفاع في ظل تراجع الدولار الأمريكي، حيث يقف الدولار اليوم أعلى من مستويات 1840 دولار للأوقية.

وقد قال نيل ميدير، مدير الذهب والفضة في Metals Focus في تقرير خاص:

“تعرضت الملاذات الآمنة لضغط كبير مؤخرًا حيث يعيد المستثمرون النظر في الأصول الخطرة بعد أن بدأت أخبار اللقاح في الظهور”.

وأضاف:

“سيستغرق نشر اللقاح على نطاق واسع وقتًا، ولا نتوقع العودة إلى الوضع الطبيعي حتى منتصف عام 2021”

وقد أكدوا أيضا على أن سوق الذهب سيستمر في الاستفادة من الأمور التالية:

  • إجراءات التحفيز الإضافية

  • عوائد السندات المنخفضة

  • ارتفاع ضغط التضخم.

  • كما يؤكد المحللون على ان يستمر الذهب في هيمنته كملاذ آمن بالنسبة للمستثمرين في ظل تخبط في الأخبار وتوتر في المشاعر نحو الاقتصاد.

  • أما عن العامل السياسي الذي قد يدفع الذهب إلى الارتفاع، فيعود إلى الوضع الأمريكي في ظل بايدن.

حيث إنه من المرجح أن تبقى العلاقة مع الصين مضطربة، إلى جانب اضطراب في بعض العلاقات الجيوسياسية ولكن بشكل أخف.

هذه العوامل دفعت المحللين للتنبؤ بأن الذهب سيرتفع إلى 2300 دولار عام 2021 ، إلى جانب ارتفاع الفضة إلى مستويات أعلى من 30 دولارا.

كما توقع المحللون أن يرتفع سعر البلاتين العام القادم عن 1000 دولار للأوقية.

فيما رأى المحللون بأن سعر البلاديوم سيرتفع إلى 3000 دولار العام المقبل، مدفوعا بانخفاض مخزوناته في الأرض.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً