الذهب والبيتكوين : شركة تعدين تشير إلى عودة الناس للذهب بسبب البيتكوين لهذا السبب

يتدارس المحللون العلاقة بين الذهب والبيتكوين بعين المتفحص مؤخرا، حيث خرج الرئيس التنفيذي لشركة تعدين الذهب Evolution Mining ليؤكد على أن التقلبات الشديدة في العملات المشفرة ستدفع مستثمري البيتكوين في النهاية نحو العودة إلى الذهب.

وقد قال الرئيس التنفيذي “جيك كلاين”:

“إن البيتكوين لا يزال أمامه طريق طويل ليقطعه ليوفر هامش أمان وموثوقية عاليتين”.

دون أن يوضح “جيك” طول العمر ومستوى الأمان الذي أثبت الذهب أنه يقدمه للمستثمرين على مدار السبعين عاما الماضية.

كما قال لـ “Squawk Box Asia” على قناة CNBC يوم الخميس:

“إن العملات المشفرة تدير قدرا هائلاً من أموال المضاربة”.

وأشار إلى العلاقة بين الذهب وعملة البيتكوين ومدى أثر تقلبات العملة المشفرة على المعدن النفيس، قائلا:

“أعتقد أن التقلبات في مجال العملات المشفرة ستؤدي في النهاية إلى دفع الناس نحو العودة إلى الذهب “..

إلا أن المحللين يجدون إمكانية انخفاض سعري جديد على الذهب بشكل أكبر في الفترات القادمة، وهو ما سيدفع نحو شراء الذهب.

حيث صرح “ديفيد نيوهاوزر” مدير صندوق التحوط ، لشبكة CNBC:

“إن انخفاض الذهب الاسبوع الماضي مثّل فرصة شراء مميزة بالنسبة للمستثمرين”.

هل يعتبر البيتكوين منافسا للمعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا؟

هناك وجهتي نظر فيما يتعلق بقدرة البيتكوين على منافسة الذهب بصفته ملاذا آمنا مستقبليا.

حيث ينظر “كلاين” إلى البيتكوين على أنه تهديد صريح للملاذ الآمن (الذهب) وتحديدا في الأوقات الصاعدة.

كما ينظر المستثمرون الحاليون إلى البيتكوين على أنه ذهب رقمي وأداة مستقبلية تحوطية ضد التضخم.

حيث قال المستثمر الأمريكي “تاير وينليفوس” الذي أسس Winklevoss Capital Management بالإضافة إلى بورصة Gemini للعملات المشفرة:

“لقد أشرت منذ العام الماضي إلى أن البيتكوين سيعتبر الذهب الثاني، بل إنه سيعطل الذهب يوما ما”.

بينما قال المستثمر الملياردير “كيفين أوليري” في أبريل الماضي:

“البيتكوين سيغدو ذهب المستقبل، بينما ستكون الإيثريوم هي الفضة “

إلا أن هناك من يجد في هذا الوصف المتفائل أمرا مجحفا ومبالغا فيه؛ حيث يقول مدير صندوق التحوط “راي داليو” رغم امتلاكه لكمية غير معلنة للبيتكوين:

“إذا وضعت مسدسًا في رأسي ، وقلت ، يمكنني الحصول على أصل واحد فقط ، فسأختار المعدن النفيس.”

وهذه إشارة واضحة لمسألة الثقة بالذهب من جانب، والتخوف من التقلبات الشديدة التي تعيشها العملات المشفرة وخاصة البيتكوين.

حيث تجاوزت عملة البيتكوين 48 ألف دولار خلال الاسبوع الجاري، وهو الأعلى منذ مايو”.

بينما انخفضت العملة لتصل إلى أعلى من 42 ألف دولار اليوم الخميس وفقا لبيانات  CoinDesk.

كما يلاحظ أن هناك تذبذبا في قيمة البيتكوين في شهري يونيو ويوليو بسبب عمليات البيع المكثفة.

بينما تأرجح الطلب على الذهب خلال الربع الأول تحديدا، الأمر الذي أدى إلى تأرجح سعر الذهب خلال هذا العام أيضا.

حيث انخفض من 1900 دولار في بداية العام إلى 1700 دولار تقريبا منذ نهاية الربع الأول.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً