متغير دلتا كورونا: تعرف على السلالة الجديدة لفايروس كورونا واللقاح الأفضل

بعد اكتشافها وانتشارهت في الهند، ها هي السلالة الجديدة لفايروس كورونا تنتشر في أكثر من 80 دولة كما صرحت منظمة الصحة العالمية مساء أمس الأربعاء، لتصبح السلالة المهمينة في بعض البلدان فيما أطلق عليه اصطلاحا متغير دلتا كورونا.

حيث رجحت المنظمة إلى أن هذه السلالة قد تصبح أكثر السلالات المهيمنة في الكثير من البلدان وعلى رأسهم الولايات المتحدة.

كما أشارت المنظمة إلى أن هذا المتغير يمثل 10% من جميع الحالات في الولايات الأمريكية، مرتفعا عن 6% عن الأسبوع الماضي.

بينما حذر العلماء من أن البيانات تشير إلى أن متغير دلتا أكثر قابلية للانتقال بحوالي 60٪ من متغير “ألفا” والمعروف سابقًا باسم متغير المملكة المتحدة.

كما أكدوا على أن هذه السلالة تؤدي إلى زيادة احتمالية دخول المستشفى في حالة الإصابة بها.

أعراض السلالة الجديدة لفايروس كورونا :

قال مسؤولون في منظمة الصحة العالمية:

“هناك تقارير تفيد بأن متغير دلتا يسبب أيضًا أعراضًا أكثر حدة، لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الاستنتاجات.”

إلا أنهم قالوا أيضا:

“هناك علامات مختلفة ومتنوعة لهذه السلالة، وهو سبب وجيه لزيادة البحث والتقصي.”

أما عن أعراض هذه السلالة فبالإضافة إلى أعراض الفايروس القديمة والمتمثلة بالحمى والسعال المستمر وفقدان الذوق أو الرائحة،.

فهناك قائمة بالأعراض الجديدة لهذه السلالة، ومنها على سبيل المثال:

التعب وآلام العضلات أو الجسم والصداع والتهاب الحلق واحتقان أو سيلان الأنف والغثيان أو القيء والإسهال كأعراض محتملة للعدوى.

حيث يشير الدكتور تيم سبيكتور استاذ علم الأوبئة الوراثية في الكلية الملكية في لندن قائلا:

“الفايروس الآن يتخذ شكل نزلة برد سيئة لدى الشباب ولا يدرك الناس أنهم مريضون بالفايروس حقيقة”.

بينما يؤكد العلماء على أن هناك البعض ممن أصيبوا بهذه السلالة دونما أن تظهر عليهم أية أعراض على الإطلاق.

وقد تمت إعادة تصنيف متغير دلتا هذا الأسبوع على أنه “متغير مثير للقلق” من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

حيث قال المركز أن هناك أدلة تشير إلى أن هذا المتغير أشد خطورة عند مقارنته بمتغيرات أخرى مثل المتغير الهندي.

فيما قال الدكتور سكوت جوتليب ، مفوض سابق في إدارة الغذاء والدواء:

“هذا المتغير قد يؤدي إلى انتشار وباء جديد يتجه إلى الخريف”.

أما الآن فإن السلطات تتجه نحو إجراء برامج تطعيم شاملة للعمل على إيقاف انتشار مثل هذا المتغير الذي يثير القلق في الأروقة.

اللقاحات الأنسب للتعامل مع هذا المتغير الجديد:

أما عن اللقاحات الفعالة التي قد تؤتي ثمارها مع هذا المتغير، فتشير تحليلات صادرة عن Public Health England إلى النتيجة التالية:

“إن جرعتين من لقاح فايزر أو لقاح استرازنيكا يبدوان فعالان للغاية ضد الاستشفاء من متغير دلتا”

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً