الصين تضرب آنت جروب وتهدد امبراطورية جاك ما أغنى رجل في الصين

فيما يلي إعلانٌ يمكن اعتباره بأن الصين تضرب آنت جروب مجددا من خلال إعادة هيكلتها وتحجيم عملياتها وضبطها تحت السيطرة الكاملة.


حيث قال البنك المركزي الصيني قبل قليل وفقا للفاينانشال تايمز:

“إن مجموعة آنت عملاق التكنولوجيا المالية الصيني ستخضع لعملية إعادة هيكلة كبيرة ستضعها تحت ضوابط تنظيمية أكثر صرامة”

الصين تضرب آنت جروب وتهدد امبراطورية أغنى رجل في الصين!

ويمثل هذا الإعلان كضربة كبيرة لعملاق التكنولوجيا آنت جروب الذي يسيطر عليه مؤسس شركة علي بابا جاك ما.

حيث يأتي هذا الإعلان بعد خمسة أشهر من أن أوقفت بكين فجأة الاكتتاب العام للشركة البالغ 37 مليار دولار، والذي كان من الممكن أن يكون الأكبر في العالم.

وقد قامت السلطات الصينية بإلغاء ذلك الاكتتاب بسبب مخاوف بشأن نمو خدمات التكنولوجيا المالية غير المنظمة في البلاد والقوة المتزايدة لقطاع التكنولوجيا الصيني على نطاق أوسع.

وبموجب خطة إعادة الهيكلة، سوف تتقدم شركة Ant Group لتصبح شركة قابضة مالية لضمان امتثالها للمتطلبات الجديدة التي وضعها المنظمون في ديسمبر.

حيث أشار متحدث باسم Ant Group إلى خطة إعادة الهيكلة مع Fast Company؛ من خلال التغييرات التالية:

ستخدم أعمال الدفع في Ant Group المستهلكين والشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال التركيز على المدفوعات الصغيرة وتوفير الراحة لهم.

كما ستقوم الشركة بإنشاء شركة تقارير ائتمانية شخصية والتقدم بطلب للحصول على ترخيص شخصي لإعداد التقارير الائتمانية.

بينما تعهدت الشركة أيضا على بتعزيز حماية المعلومات الشخصية، ومنع إساءة استخدام البيانات بشكل فعال.

كما سيتم تشغيل شركتي Ant الفرعيتين Jiebei و Huabei بواسطة شركة تمويل المستهلك الخاصة والتي سيتم تشغيلها وفقًا للقوانين واللوائح.

وستعمل الشركة على تعزيز حماية حقوق المستهلك بالإضافة إلى الإدارة الملائمة للمستهلكين الماليين.

إلى جانب خطة الشركة فيما يتعلق بالأمور التالية:

زيادة تعزيز حوكمة الشركات.

الالتزام بقواعد المنافسة العادلة.

جعل المعاملات مع الأطراف ذات الصلة متوافقة.

تقوية منع المخاطر والسيطرة عليها.

خلق بيئة سوق عادلة.

زيادة تعزيز التزامات المسؤولية الاجتماعية لشركة Alipay التابعة لمجموعة Ant والتي تمثل أكبر منصة مدفوعات رقمية في العالم.

وقد جاءت أنباء خطة إعادة الهيكلة بعد يومين فقط من قيام المسؤولين الصينيين بفرض غرامة قياسية قدرها 2.8 مليار دولار على مجموعة علي بابا بسبب انتهاكات مكافحة الاحتكار، في ظل ما تسميه الأوساط الإعلامية حرب الصين وجاك ما.

كما وارتفعت أسهم علي بابا المدرجة في الولايات المتحدة بأكثر من 7٪ في التعاملات المبكرة يوم الاثنين بعد أن أصدرت الشركة بيانًا مطولًا قالت فيه:

“نقبل العقوبة بإخلاص وسنضمن امتثالنا بحزم”.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً