العلاقات الاقتصادية الاماراتية التركية : انتعاش العلاقات ومشاريع اقتصادية قادمة

تتطلع الإمارات العربية إلى مضاعفة حجم تجارتها مع تركيا مرتين أو ثلاث مرات في الفترات القادمة، في واحدة من الأخبار التي تؤكد على انتعاش العلاقات الاقتصادية الاماراتية التركية في الفترات القادمة.

وتعتبر التصريحات الرسمية التي أطلقها وزير التجارة الخارجية الإماراتي، أحدث علامة على تحسن العلاقات بين البلدين.

حيث قال “ثاني الزيودي” وزير الدولة للتجارة الخارجية ، في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرج:

“إن الإمارات تراهن على تركيا كدولة ستفتح لنا أسواقاً جديدة من خلال الخدمات اللوجستية وعبر سلسلة التوريد الخاصة بها”.

كما قال الزيودي:

“إن الإمارات تتطلع إلى الاستفادة من استثمارات تركيا الضخمة في القطاع الصناعي والعمالة الماهرة والشبكة اللوجستية القائمة ، خاصة مع إفريقيا”.

بينما تضع الإمارات اللمسات الأخيرة على الاتفاقيات التجارية مع العديد من الدول، فإنها تتوقع الكشف أيضا عن صفقة مع الدولة التركية في الشهرين المقبلين.

حيث تسعى الإمارات إلى ترسيخ مكانتها كمركز عالمي للأعمال والتمويل، لا سيما أنها تواجه منافسة إقليمية متزايدة من السعودية.

وقد أعلنت الإمارات عن خطط لتعميق علاقاتها التجارية في الاقتصادات سريعة النمو في آسيا وإفريقيا، وجذب 150 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية.

كما حددت الإمارات خططًا في نوفمبر لإطلاق صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا.

وهو ما يشير إلى تحسن في العلاقات الاقتصادية الاماراتية التركية والتي لطالما تم وصفها بالخصومة فيما سبق.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً