انكماش اقتصاد الكيان بنسبة أسوأ من التقديرات خلال الربع الأول من العام الحالي

أظهرت التقديرات المنقحة الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء اليوم انكماش اقتصاد الكيان الاسرائيلي بوتيرة أسرع مما كان محسوبًا في البداية. 

ووفقًا للتقدير الثاني الصادر عن المكتب المركزي للإحصاء اليوم، فقد جاءت النتائج على النحو الآتي:

تقلص الناتج المحلي الإجمالي الإسرائيلي بنسبة 1.9٪ على أساس سنوي في الربع الأول من عام 2022. 

بينما نما الاقتصاد فعليًا بنسبة 8.9٪ بين الربع الأول من عام 2021 والربع الأول من عام 2022. 

حيث يعتبر هذا الانكماش على اساس سنوي أسوأ من التقدير الأول الذي أشار إلى أن الناتج المحلي الإجمالي قد تقلص بنسبة 1.6٪ في الربع الأول من عام 2022. 

ويأتي انكماش اقتصاد الكيان في الربع الأول من عام 2022 بعد معدل نمو سنوي لا يقل عن 15.6٪ في الربع الرابع من عام 2021 مع خروج إسرائيل من جائحة كورونا.

كما انخفض نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.5٪ سنويًا في الربع الأول من عام 2022.

وهو انخفاض أكثر حدة من 3.2٪ التي وجدها التقدير الأول مما يشير إلى تنبؤات اقتصادية قاتمة.

و جاء التراجع بعد قفزة استثنائية في الربع السابق.

كما وانخفض الاستهلاك الخاص بنسبة 1.5٪ ، أي أكثر من ضعف التقدير الأول الذي كان 0.7٪ ، بعد ارتفاعه بنسبة 18.2٪ في الربع السابق.

وتعد هذه التعديلات التي زادت من مستويات الانكماش، مؤشرات سلبية بالسبنة لسعر الشيكل لصالح الدولار على المدى القريب.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً