بايدن يخالف ترامب ويوجه ضربة جمركية للإمارات العربية

في خطوة أمريكية جديدة وقد تبدو غير جيدة من قبل إدارة بايدن وتحديدا فيما يتعلق بالعهود القائمة بين أمريكا والإمارات في عهد سلفه ترامب، قام بايدن بتوجيه ضربة جمركية للإمارات العربية.

حيث أكد الرئيس بايدن إنه سيبقي الرسوم الجمركية الأمريكية سارية على واردات الألمنيوم من الإمارات العربية.

وتعتبر هذه الخطوة عكسا لوعود ترامب في اللحظة الأخيرة من ولايته والتي كانت تقضي بمنح الدولة الخليجية إعفاء من الرسوم.

وقد قال البيت الأبيض مساء الاثنين:

“إن الرسوم الجمركية البالغة 10% على واردات المعادن في البلاد ستظل سارية لأسباب تتعلق بالأمن القومي.”

كما قال بايدن بدوره:

“من وجهة نظري، تشير الأدلة إلى أن الواردات من الإمارات قد تستمر في الاضرار بالانتاج المحلي، وبالتالي الإضرار بأمننا القومي”.

يذكر أن الرئيس السابق دونالد ترامب كان قد أعلن أنه سيعلق الرسوم الجمركية على واردات الإمارات من الألمنيوم.

حيث جاء قرار الإرجاء آنذاك بعد أن وافقت الإمارات العام الماضي على صفقة بوساطة ترامب لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

ويصنف الألمنيوم كأكبر سلعة يتم تصديرها من الإمارات العربية من حيث القيمة إلى الولايات المتحدة.

وقد باعت الإمارات ما قيمته 1.3 مليار دولار من المعدن للمشترين الأمريكيين في عام 2019 ، وفقًا لمكتب الممثل التجاري الأمريكي.

حيث تقول مجموعة CRU ، وهي جهة باحثة في مجال السلع الأساسية:

“إن الشحنات من الإمارات العربية كانت حوالي 11.5% من إجمالي واردات الألمنيوم الأمريكية العام الماضي حتى نوفمبر، وحوالي 14% في عام 2019.

وأضافت المجموعة:

“وفي عام 2019، استحوذ المعدن في الإمارات على حوالي 11% من إجمالي الألمنيوم المستهلك في الولايات المتحدة.”

أما عن وعد الإعفاء لدولة الإمارات العربية كان من الممكن أن يدخل حيز التنفيذ في 3 فبراير الحالي.

يمكنك الاطلاع على الاقتصاديات الخليجية واهم ما تشتهر به تلك الدول من خلال الضغط هنا.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً