تحليل تأثير أعمال الشغب في أمريكا على الدولار الأمريكي

اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول وتسببوا في أعمال شغب غير مسبوقة في التاريخ المعاصر الأمريكي، وفيما يلي تحليل خاص عن تأثير أعمال الشغب في أمريكا على الدولار الأمريكي .

حيث ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي (وهو المؤشر الذي يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية).

ويعتبر هذا التحسنُ المستمر لأربع جلسات متتالية، أمراً غير مسبوق للدولار الأمريكي منذ أواخر أكتوبر العام الماضي.

حيث قال بأن Scotiabank بأن الدوافع التي دفعت إلى ضعف الدولار الأمريكي كانت تتمثل في الأمور التالية:

  • ارتفاع أسعار السلع، والرئسية منها.

  • قوة سوق الأسهم، وتحديدا أسهم الشركات الصغيرة.

وأضاف Scotiabank قائلا:

“قد يلجأ الدولار إلى محاولة تعديل مركزه، أو جني الأرباح بعد الضعف المتواصل الذي أصابه”.

ثم أردف البنك قائلا:

” سيتسبب الانتعاش المستمر في تحسن واضح في اتجاهات العوائد، أو إحداث نمو إيجابي في الولايات المتحدة”.

كما قد يستفيد الدولار الأمريكي من جهود رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في تفعيل المادة 25 من الدستور الأمريكي.

حيث يقضي هذا التعديل وتحديدا في القسم الرابع، بالسماح لنائب الرئيس بأن يصبح رئيسا بالنيابة عندما يكون الرئيس غير قادر على مواصلة مهامه بسبب مرض جسدي أو عقلي.

تأثير أعمال الشغب في أمريكا على الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية:

وقد تحسن الدولار الأمريكي أمام الدولار الكندي، حيث وصل إلى 1.2824 دولار كندي، مرتفعا عن مستويات 1.2681 يوم الجمعة.

فيما ارتفع أمام الدولار الاسترالي ليصل إلى 1.3007 دولار استرالي مقابل 1.2836 يوم الجمعة أيضا.

بينما استفاد الدولار الأمريكي من ضعف الجنيه الاسترليني واليورو على خلفية وضع أوروبا السيء فيما يتعلق بالفايروس والقيود المفروضة.

حيث تداول الدولار الأمريكي مرتفعا أمام اليورو، ليصل إلى مستويات 0.8228 أمام اليورو، مرتفعا عن مستويات 0.8212 في بداية السنة.

بينما تداول الجنيه عند 1.3483 دولار أمريكي بعد ظهر يوم الاثنين، منخفضا عن 1.3611 دولار أمريكي بعد ظهر يوم الجمعة.

فيما تذبذب أداء الدولار أمام الين الياباني، ليقف عند مستويات 104.22 ين ياباني للدولار الأمريكي، وهو الأمر نفسه مع الفرنك السويسري.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً