تراجع الطلب على الذهب بنسبة 23% في الربع الأول من العام 2021

لقد شهدت الأسواق تراجع الطلب على الذهب في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، وفقا لأحدث ما تم نشره عن مجلس الذهب العالمي.


حيث قال المجلس بأن الربع الأول قد شهد طلبا على الذهب بما مقداره 815.7 طنا في مختلف أنحاء العالم.

وهو حجم الطلب نفسه تقريبا مع حجم الطلب المسجل والذي شهده الربع الرابع من العام 2020.

بينما تراجع الطلب على الذهب ، منخفضا بنسبة 23% عن الربع الأول من العام الماضي.

وقد فسّر المجلس هذا الانخفاض بين العام الحالي والماضي فيما يخص الربع الأول للعديد من الأسباب، أهمها:

  • تعزيز طلب المستهلكين على الأصول أو الاستثمارات الخطرة.

  • استمرار الاقتصاديات العالمية في التعافي.

  • خروج الكثير من الاقتصاديات من حالات الإغلاق، وارتفاع المعنويات وثقة المستثمرين.

  • التدفقات الخارجة من صناديق الاستثمار المتداولة.

  • انخفاض صافي المراكز الطويلة (مراكز الشراء) في سوق العقود الآجلة

بينما يمكن إضافة أسباب أخرى لهذا التقارير، أهمها:

  • ارتفاع وتيرة التفاؤل بعملية التطعيم العالمية.

  • تحسّن البيانات التي تقدمها شركات الأدوية المصنعة للقاح.

كما أكد المجلس على أن سعر الذهب قد شهد ارتفاعا بنسبة 13% على أساس سنوي، بينما انخفض سعره بنسبة 4% على اساس ربعي.

أما على مستوى المجوهرات بشكل عام، فقد قال المجلس:

“لقد ارتفع الطلب على المجوهرات بمقدار 477.4 طن (بنسبة 52% على اساس سنوي).”

كما أشار إلى أن قيمة الإنفاق على المجوهرات للربع الأول قد بلغت 27.5 مليار دولار، وهي القيمة الأعلى للربع الأول منذ عام 2013.

أما فيما يتعلق بالشراء الخاص بالبنوك المركزية للذهب، فقد قال بيان المجلس:

“لقد شهد الربع الأول استمرار المستويات الصحية للشراء الصافي من قبل البنوك المركزية”.

وأضاف:

“نمت احتياطيات الذهب الرسمية العالمية بنسبة 95.5 طنًا، وانخفضت بنسبة 23٪ على أساس سنوي، ولكن ارتفعت بنسبة 20٪ على أساس ربع سنوي.”

بينما تحدث بيان المجلس عن حجم الطلب على الذهب المُستخدم في التكنولوجيا، فقال:

“لقد نما الذهب المستخدم في التكنولوجيا بنسبة 11٪ على أساس سنوي في الربع الأول؛ حيث استمرت ثقة المستهلك في التعافي”.

وأكد على أن الطلب في هذا المجال قد بلغ 81.2 طنًا، وهو أعلى بقليل من المتوسط ​​الفصلي لخمس سنوات البالغ 80.9 طنًا.

أما عن حيازات الصناديق المتداولة في البورصة العالمية من الذهب فقد وصلت إلى 177.9 طن (بمقدار 9.5 مليار دولار).

أما فيما يتعلق بالتحركات السعرية، فقد انخفض سعر الذهب بالدولار الأمريكي بنسبة 10٪ خلال الربع الأول.

بينما انخفض إجمالي المعروض من الذهب على اساس سنوي في الربع الأول بنسبة 4%.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً