مفاجأة ترامب والانتخابات الأمريكية القادمة ويؤكد على فوزه للمرة الثالثة

يبدو بأن ملف ترامب والانتخابات الأمريكية لم يغلق حتى الآن؛ حيث عقد دونالد ترامب أول تجمع حاشد له منذ مغادرته البيت الأبيض ليلة السبت، مخاطبًا آلاف المؤيدين في خطاب حر في أرض المعارض في شمال شرق أوهايو وصفه الرئيس الأمريكي السابق بأنه “أول تجمع انتخابي في انتخابات 2022”. 

حيث أخبر ترامب حشود من معجبيه في ويلينجتون، أوهايو، وهي بلدة ريفية صغيرة تقع جنوب غرب كليفلاند:

“رفاقي الأمريكيون، حركتنا لم تنته بعد”.

وأضاف:

“في الواقع ، معركتنا قد بدأت لتوها.”

كما كرر ترامب -الذي لم يستبعد الترشح للرئاسة في عام 2024- بأن انتخابات 2020 “سُرقت” في خطاب متواصل استمر 90 دقيقة.

وقد تفاخر ترامب بإنجازات إدارته ومزق خليفته جو بايدن؛ حيث قال:

“يضع أمريكا في المرتبة الأخيرة، بينما نضع نحن أمريكا أولاً”.

كما أضاف ترامب:

“لقد فزنا في الانتخابات مرتين”، وذلك في إشارة إلى كل من انتخابات 2016 و 2020.

ترامب والانتخابات الأمريكية القادمة :

قال ترامب كتلميح إلى جولة انتخابية ثالثة محتملة في البيت الأبيض:

“من الممكن أن نفوز بها للمرة الثالثة، إنه ممكن.”

كما وتعتبر هذه الخطبة أول أول عودة لترامب بعد صمت نسبي دام لأشهر منذ خسارته للانتخابات، ومنعه من العودة إلى منصات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك.

حيث وجدت منصات التواصل الاجتماعي ضرورة منع ترامب من استخدام تطبيقاتها خاصة بعد اقتحام الكابيتول من قبل مؤيديه.

كما أردف ترامب قائلا:

“عليك أن تنظر إلى الوراء، لقد فزنا في انتخابات عام 2020، من يعرف بحق الجحيم ما سيحدث في عام 2024؟ ”

وقد رفض الكثيرون من المسؤولين التواجد في حشد عودة ترامب، فيما حضر عضوين سابقين من أعضاء الكونغرس مثيرين للجدل وهما تايلور جرين، وجيم جوردان.

حيث تم طرد جرين من مهامها في لجنة الكونغرس في وقت سابق من هذا العام بسبب تأييدها لـ QAnon ونظريات المؤامرة الأخرى.

يُذكر أن حشد عودة ترامب جاء بعد يوم واحد فقط من الإبلاغ عن أن منظمة ترامب ومديرها المالي ألين فايسلبيرغ قد يواجهان تهماً جنائية من المدعي العام لمنطقة مانهاتن.

كما حذر محامو شركة عائلة ترامب من تهم محتملة تتعلق بحساب الشركة للمزايا الإضافية يوم الخميس.


المصدر: الفاينانشال تايمز

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً