مصر وتونس الأكثر تضررا من تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك : افحص بياناتك هكذا

بعد فضيحة تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك ، باتت الأنظار تتجه بشكل يومي نحو معرفة الضرر الذي حدث بسبب هذه العملية، وقد أظهرت البيانات بأن مصر وتونس وإيطاليا كانت الأكثر تضررا.


تم تسريب تفاصيل أكثر من 530 مليون شخص في قاعدة بيانات على الإنترنت، تتكون إلى حد كبير من أرقام الهواتف المحمولة.

ويمكن للأشخاص الآن إدخال أرقام هواتفهم في موقع ويب لمعرفة ما إذا كانوا قد ظهروا في خرق حديث لبيانات Facebook.

وذلك من خلال استخدام أداة Have I Been Pwned عبر الإنترنت للتحقق مما إذا كانت أرقامهم أو رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم قد تم اختراقها.

وقد قال مسؤولون في الشركة تعليقا على تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك  :

“إن البيانات ناتجة عن خرق “قديم” في عام 2019 لكن مراقبي الخصوصية يحققون الآن.”

كما أضافت فيس بوك:

” لقد اكتشفنا وأصلحنا الخرق منذ أكثر من عام ونصف.”

ولكن تم الآن نشر المعلومات مجانًا في منتدى قرصنة، مما يجعلها متاحة على نطاق واسع.

وتغطي قاعدة البيانات التي تم اختراقها، 533 مليون شخص في 106 دولة، وفقا للباحثين الذين يحللون البيانات.

حيث يشمل:

  • مصر 44 مليون مستخدم

  • تونس 39 مليون مستخدم

  • إيطاليا 35 مليون مستخدم.

  • 32 مليون مستخدم في الولايات المتحدة ومن بينهم مارك زوكيربرغ.

  • 20 مليون مستخدم فرنسي.

  • 11 مليون مستخدم في المملكة المتحدة

  • 6ملايين مستخدم في الهند.

كما يقول تروي هانت، الخبير الأمني ​​الذي يدير HaveIBeenPwned في مدونة على موقعه على الإنترنت.

” تم تسريب 500 مليون رقم هاتف مقارنة بـبضعة ملايين فقط من عناوين البريد الإلكتروني”

ولمعرفة فيما إذا كانت بيانات حسابك قد تم اختراقها فما عليك سوى اتباع ما يلي:

التوجه نحو هذا الرابط.

ثم إدخال رقم الهاتف المحمول في مربع البحث ، وسيؤكد الموقع ما إذا كان قد ظهر في قاعدة البيانات المسربة.

حيث قال هانت لموقع BBC:

“أردت أن أتأكد من أن هل أنا Pwned يمكن أن يجيب على هذا السؤال للجميع ، وليس فقط شريحة صغيرة من الناس”.

كما تم اقتراح أن الرئيس التنفيذي لشركة Facebook ، مارك زوكربيرج ، قد تسرب رقم هاتفه المحمول في قاعدة البيانات.

يُذكر أن موقعFacebook قد طلب من المستخدمين إدخال أرقام هواتفهم منذ عام 2011، بدعوى أسباب أمنية.

وهو يسمح بـ “المصادقة الثنائية” ، وهي ميزة إضافية ترسل نصًا إلى هاتف المستخدم عندما يسجل شخص ما الدخول إلى حسابه.

وقد نصحت فيس بوك المستخدمين بالتحقق من التفاصيل التي يشاركونها علنًا على المنصة من خلال تحديث قسم كيف يجد الأشخاص والاتصال بك ، بالإضافة إلى إكمال “فحوصات الخصوصية المنتظمة.

وتبرز أسئلة كثيرة عن إذاما سيؤثر هذا التسريب على قدرة فيسبوك على إطلاق عملتها الرقمية الموعودة!

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً