تعويم سفينة قناة السويس : موعد خروج السفينة بالكامل وتحذيرات لموانئ أوروبا

نجحت مهمة تعويم سفينة قناة السويس العملاقة العالقة؛ حيث سيستمر العمل على تخليصها بالكامل في غضون الساعات القليلة القادمة، وهي خطوة رئيسية نحو تحريك أحد أهم الشرايين التجارية في العالم مرة أخرى.

وقد قالت هيئة قناة السويس في بيان لها تعقيبا على تعويم سفينة قناة السويس وفقا لوكالة بلومبيرغ:

“إن السفينة إيفر جيفن قد أعيد تعويمها في وقت مبكر من يوم الاثنين”.

كما أضافت:

“من المقرر استئناف المناورات مرة أخرى في حوالي الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت المحلي، حيث يرتفع منسوب المياه إلى أقصى ارتفاع له.”

حيث قال مهاب مميش مستشار الرئيس المصري لقناة السويس:

“إن الجهود جارية لإعداد السفينة العملاقة لعبور القناة والخروج من القناة”.

وأضاف:

“اليوم سنبدأ خطتنا لجميع السفن لعبور القناة؛ حيث قد يستغرق الأمر حوالي أسبوع لإخراج جميع السفن من ممر قناة السويس”.

بينما يتعلق الأمر الآن بالخطوة الأولى المتمثلة بخروج السفينة العالقة، والعمل على تحرير 450 سفينة عالقة، في الممر المائي الذي يمثل 12% من التجارة العالمية.

وبدورها فقد قالت شركة شوي كيسين كايشا اليابانية المالكة للسفينة:

“إن إعادة العوم كانت قريبة بعد أن تمكن خبراء الإنقاذ من تغيير زاوية السفينة.”

ويعني ذلك أن المد المرتفع المتوقع خلال الساعات القليلة المقبلة يمكن أن يؤدي إلى تحسين الوضع بشكل أكبر، مما يسمح للسفينة بالتحرير بالكامل وإعادتها إلى مسارها الأصلي.

وقد دفعت أنباء الاختراق أسعار النفط للانخفاض، حيث انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.2% إلى 59.66 دولارًا للبرميل.

بينما انخفض خام برنت، وهو معيار النفط العالمي، بنسبة 2% إلى 63.28 دولارًا للبرميل.

وقد أدى هذا الانسداد إلى الكثير من المشاكل التي فاقمت مشاكل التجارة التي تعرضت لها خلال الجائحة.

حيث أدى احتمال انسداد القناة لفترة طويلة إلى قيام عدد من شركات الشحن بإعادة توجيه السفن في جميع أنحاء إفريقيا.

أما عن محتويات السفينة العالقة، فقد قال المحللون في IHS Markit الأسبوع الماضي:

“إن متوسط ​​قيمة المنتجات في أي حاوية محيطية يقدر بنحو 40 ألف دولار.”

حيث تصل القيمة الإجمالية للبضائع على متن السفينة إيفر جيفن على مقربة من مليار دولار.

بينما حذروا من أن إعادة تعويم السفينة إيفر جيفن ستؤدي إلى خلق مشاكل لموانئ أوروبا، وذلك حينما قالت:

“سيؤدي إعادة تعويم السفينة إلى موجة من سفن الحاويات تضرب الموانئ المركزية في أوروبا في تتابع سريع، مما يؤكد على مرافق الموانئ والبنية التحتية الداخلية”

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً