تنسيق الحدائق العامة والمنزلية : صناعة يعود أصلها لقدماء المصريين

مرّت الحدائق بشكل عام بالعديد من مراحل التطور، حيث وصلت درجة الاهتمام بمسألة تنسيق الحدائق العامة والمنزلية مستويات متقدمة.

حيث تعود أولى الحدائق إلى المصريين الذين وجدوا فيها وحدة هندسية منظمة وأساسية في إنشاء القصور والطرق العامة.

فقام المصريون باستجلاب النباتات من مختلف البيئات، وعيّنو لها من يرعاها ويهتم بها بشكل دائم.

ثم انتقلت فكرة الحدائق وإنشائها من القدماء المصريين إلى الآشوريين والبابليين ثم إلى الفرس والرومان والإغريق الذين قاموا بتطوير نظام الحدائق بشكل كبير.

أما عن الصينيين واليابانيين فقد قاموا بتطويرها، ثم قام الأندلسيون بإطفاء الطراز الإسلامي على الحدائق.

وقد حازت الحدائق اهتماما عاليا سواء على صعيد التنسيق الطبيعي الداخلي، أو على صعيد التصميم الهندسي العام لها.

كما تبرز أهمية الحدائق في الوقت الحالي، خاصة مع التدهور الشديد في النظام البيئي المحيط بالبشر والنبات.

حيث تسبب تدهور المياه والملوثات الكيميائية والمبيدات الحشرية ومشكلات الأسمدة والمبيدات الحشرية وغيرها في زيادة الحاجة بالاهتمام في الحدائق.

كما لا تعتبر مسألة تنسيق الحدائق أمرا عبثيا أو سهلا، حيث يجب أن يتم تنسيق الحدائق بطرق منسجمة مع البيئة والمناخ والبيئة المحلية للحديقة.

وهذا يستلزم أن تتم عملية التنسيق من خلال تحليل طبيعة موقع الحديقة، وتحديد الميزانية اللازمة لاستجلاب الأمور المساندة للتصميم.

كما يقوم بعض المصممين بالنظر إلى العوامل والظروف المستقبلية مثل مستقبل موقع الحديقة، وتغير ظروف المناخ والتربة.

بينما لا يقف الأمر عند ذلك فحسب، بل يقوم المصممون والمنسقون للحدائق بالاهتمام بمختلف المسائل مثل:

وسائل الري وتقنياته.

استخدام السماد المناسب وطريقة استخدامه الأمثل.

اختيار المزروعات المناسبة للحديثة وتصميمها ومكان تواجدها.

وهذه الأمور السابقة تدفعنا إلى الاهتمام بمسألة المصمم والمنسق لحدائقنا المنزلية.

حيث لم تعد هذه المهمة أمرا سهلا، خاصة مع انخفاض اعداد المزارعين وارتفاع المتطلبات الخاصة بها.

وتأتي شركة أبشر لتنسيق الحدائق في السعودية، كواحدة من أبرز الشركات العاملة في هذا المجال.

حيث تهتم هذه الشركة بتصميم وتنسيق الحدائق المنزلية والعامة، والاهتمام بكل ما يتعلق بها على صعيد:

  • العشب الطبيعي

  • زراعة الأشجار والورود والنخيل

  • إضفاء المنظر والمشهد الجمالي من خلال الشلالات والنوافير المنزلية، وتنفيذ الديكورات الزراعية المتنوعة.

كما تقوم الشركة بتقديم خدمة مميزة تتعلق بصيانة الحدائق وإعادة تصميمها والعمل على مكافحة الحشرات والآفات بما يضمن استمرار سلامة الحدائق.

كل هذه الأمور تتم من قبل طاقم مختص وذي خبرة ممتدة لأكثر من عشرة سنوات، مما يجعلها من الشركات الرائدة في هذا المجال.

مجدي النوري مُدون وصانع محتوى اقتصادي، عمل في مجال الدراسات في إحدى أهم المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، وقام بكتابة العديد من المقالات والأبحاث الاقتصادية، لديه العديد من الشهادات والدورات الاقتصادية لدى العديد من الجهات المحلية والدولية  

اترك تعليقاً